طريقة تحليل شخصية الانسان

طريقة تحليل شخصية الانسان

مفهوم وتعريف ومعنى تحليل الشخصية

الإنسان بطبيعته وطبيعة مكوناته الروحية والجسدية تؤثر فيه كثير من العوامل، منها تعرف ما هو خارجي ومنها تعرف ما هو داخلي وكلاهما يعمل على العامل النفسي لدى الإنسان، و تحليل الشخصية يختلف عن الدجل والسحر والشعوذة، رغم أن الموضوع شائك ويخضع له العديد من الأمور والمفاهيم، والدين كذلك لهُ أكثر من رأي في موضوع تحليل شخصية.


من المهم معرفته أن الإنسان بطبيعته يُسيطر عليه الخوف من المجهول أو كل شيء غامض أو غير مرئي، فمثلاً هُناك نوع خاص من الخوف وهو الخوف من الله تبارك وتعالى، وهُناك الخوف من الجن أو الظلام أو الوحوش الكاسرة، و أكبر أنواع الخوف الدنيوية التي تُسيطر على الإنسان هو الخوف من المُستقبل، وتحديداً فيما يخُص حاجات الشخص الأساسية كالأمور المالية والعمل والأسرة والإنجاب والتعليم وغيرها، غير أن أكبر خوف قد يهز الإنسان هو الخوف من الموت.


أنواع تحليل الشخصية

(تحليل الشخصية ينقسم إلى قسمين)


  • الشخص المُحلٌِلِ الذي يقوم بتحليل الشخصيات.
  • الشخص الذي يُريد معرفة تفاصيل شخصيته.


صفات المُحلٍل

  • العلم والدراية بأنواع تحليل الشخصية المختلفة، سواء عن طريق الأبراج والنجوم، أو تاريخ الميلاد، أو الإسم، أو الصفات الجسمية، أو الكف، أو أوراق الياروت، أو الاحجار الكريمة المختلفة، أو عن طريق الدم وغيرها الكثير من الطرق ووسائل الصحيحة أو طُرق الشعوذة المختلفة.
  • قوة الشخصية والقُدرة على الإقناع.
  • سُرعة البديهة والتعامل مع الأشخاص حسب عقولهم وثقافاتهم المُختلفة.
  • المظهر الخارجي والبيئة التي يعمل فيها وطبيعتها، فالطبيب النفسي لهُ بيئة خاصة والمعالج الروحاني له مظهر وبيئة خاصة به.
  • الصدق في إعطاء النتائج.


صفات المُحلًل له

  • شخصية ضعيفة تالبحث عن ملجأ أو مخرج لكل مشكلة تواجهها عن طريق الحظ أو الطُرق غير السوية.
  • عدم الثقة في النفس، وربما فقدان كثير من الثقة في الآخرين.
  • الخوف الدائم من المستقبل.
  • النجم الخفيف والتفكير الدائم والإعتقاد أن أي مشكلة تواجهه هي من المحيط الخارجي.
  • من يداوم على تحليل شخصيته بشكل مستمر يكون فاقد للثقة بنفسة وخالقه، بل وأن حالته تُصنف على أنها مرض نفسي.
  • مُعظم من يلجأ إلى طُرق التحليل النفسي من فئة النساء.
  • الرغبة في معرفة الغيب أو معرفة ما سيحصل في المستقبل.
  • الإندفاع والرغبة الشديدة التي تدفعه للبوح بكل مشاكلة وصفاته للشخص المحلل بطريقة ساذجة، أي انه يُصبح كتاب مفتوح أمام الجميع.


طريقة تحليل شخصية الإنسان

هُناك عدة طرق ووسائل يلجأ إليها المحللون ومنها

  • استخدام آيات من القرآن الكريم, كأن يطلُب من الشخص حمل المُصحف وفتحه بشكل عشوائي وحسب أي سورة يتم فتحها تكون صفاته موجوده فيها.
  • الأبراج والنجوم.
  • تاريخ الميلاد.
  • الإسم.
  • الصفات الجسمية أو الكف.
  • أوراق الياروت.
  • الاحجار الكريمة المختلفة.


ولعل من أصدقها (التحليل من خلال تاريخ الميلاد) ويكون كالتالي:


حيثُ أن لكل فئة من الناس صفات مُحددة تربطهم معا و دائما هُناك أشخاص مشهورين ولهم صفات معروفة ومتكررة مع أصحاب الفترات الزمنية المتقاربة، فهُنا يتم تحليل الشخصية بالقياس مع الأخذ بعين الإعتبار البيئة المُحيطة والطبيعة العامة للأشخاص في المناطق الجُغرافية المحددة، ويدخُل في ذلك بعض الصفات والخصائص العامة للشخص حسب نوعه مثلاً أو حسب الدولة وطبيعة التكوين.


وعلى سبيل المثال:


يُأخذ بالقياس مواليد شهر ديسمبر, بعد دراسة أشهر الشخصيات العلمية والعملية الناجحة والفنية والأدبية والعسكرية وغيرها الشرقية والغربية يُمكن التوصل إلى وجود صفات مشتركة بين هؤلاء الأشخاص، مثل الُنبية الجسمانية وطريقة التفكير ومستوى الذكاء والعاطفة والصفات النفسية الأخرى كالعصبية وردة الفعل وحتى الصفات الأخرى كالكرم والشجاعة والعاطفية وغيرها، إلا أن بعض المُحللين يعتمدون على طُرق أخرى تكمُن في علم لديه أو في طرح بعض الأسئلة الغريبة نوعاً ما ويتم معرفة بعض الخصائص العامة من خلال أجوبة الأسئلة المطروحة.

ومن الجدير بالذكر أن هُناك صفات عامة طرق ووصفات فرعية تندرج تحت الصفات العامة الرئيسية.