اين تقع وتوجد جزيرة ماهي

اين تقع وتوجد جزيرة ماهي

سيشل

سيشل دولة إفريقيّة توجد في المحيط الهنديّ، وهي عبارة عن مجموعة من الجزر التي تُكوّن في مجموعها الأرخبيل الكبير؛ حيث إنّ سيشل مكوّنة من مئة وخمس عشرة جزيرة، وعاصمة هذه الدولة "مدينة فيكتوريا". تبعد هذه الدولة عن الساحل الإفريقيّ الشرقيّ مسافة ألف وستمئة كيلومتر، وهي قريبة من مدغشقر. تعتبر جزيرة ماهي، وبراسلين، ولاديغو أهمّ جزر هذه الدولة، وهي جزر صخريّة، بينما بقيّة جزرها فإنّها مرجانيّة معظمها تحت سطح الماء. في مقالنا هذا سنتعرّف على أهمّ هذه الجزر، ألا وهي "جزيرة ماهي".


جزيرة ماهي

جزيرة ماهي الجزيرة الأكبر والأهم في جمهوريّة سيشل، كما أنّ عاصمة الدولة "فيكتوريا" تقع فيها، سكان هذه الجزيرة هم خليط ما بين الأوروبيين والأفارقة، كما أنّ لبعضهم أصول هنديّة. تتميز هذه الجزيرة بأنّه يوجد فيها أكبر ثمر لجوز الهند في كلّ العالم؛ حيث إنّ وزن جوزة الهند الواحدة يصل إلى عشرين كيلو غراماً تقريباً، وتعيش فيها السلاحف البحريّة العملاقة والنادرة، كما أنّ فيها ما يزيد عن السبعين جبلاً تكوّن الجزيرة، والطابع الجغرافيّ للبلاد من الناحية الجنوبيّة والغربيّة فيها تغلب عليه المحميات الطبيعيّة والبحريّة، بينما في شمال المدينة وشرقها فيسود الطابع المدنيّ.


من أهمّ ما يميّز هذه الجزيرة أنّها أكبر جزيرة في أرخبيل سيشل، وكذلك فإنّ سكانها يتميزون عن غيرهم بالبساطة والشعبيّة. تبعد هذه الجزيرة بمسافة مساوية سواءً ما بين القارة الإفريقيّة أو جزر المالديف، وعدد سكانها هم الأكبر؛ إذ يصل إلى تسعين ألف نسمة، بينما العدد الإجمالي لكلّ سكان البلاد يصل إلى مئة وعشرين ألفاً تقريباً، وقد سميّت الجزيرة بهذا الاسم نسبةً إلى جابي الضرائب الفرنسيّ المسؤول "موريشيوس فرانسوا ماهي دي لا بوردوني".


مناخ جزيرة ماهي

مناخ هذه الجزيرة مناخ استوائيّ، نظراً لوقوعها في جنوب خط الاستواء بشكل مباشر، كما أنّ موسم "المونسون" هو المناخ السائد في كلّ أيّام السنة، ولو أردت التنقّل من مكانٍ إلى آخر فيها فإنّ الطائرات والنقل الجويّ هو الاحسن وأفضل في هذه الحالة. السياحة هي العامل الاقتصادي الأهمّ الذي يقوم عليه اقتصاد البلاد، ومن أهمّ الأماكن السياحيّة في ماهي حديقة "كوت مان يا" للزهور، وحديقة التوابل التي تجد فيها كلّ أنواع التوابل والنباتات العلاجيّة والشموع وغيرها، وكذلك فيها نُزل "ميشون لودج"، والذي لم يتبقَ منه اليوم سوى بعض الآثار والمعالم. في هذه الجزيرة أيضاً يمكنك أن تزور منتزه مورن سيشيلو، وأراضي بور جلو الرطبة والتي تضمّ أحراشاً وغابات رائعة بكلّ معنى الكلمة.