تعريف ومعنى طبقة الاوزون

تعريف ومعنى طبقة الاوزون

طبقة الأوزون من طبقات الغلاف الجوي ,التي تعد سبب رئيس لاستمرار الحياة على سطح الأرض لما لها من دور كبير في حماية كوكبنا من الأشعة الفوق بنفسجية التي تخرجها الشمس وتلحق ضرر كبير في الإنسان حيث ممكن أن يؤدي احتراقه أو إصابته بمرض السلطان إذا ما تعرض إليها لفترات طويلة رغم ما تقوم به طبقة الأوزون من وظيفة حماية الأرض لا انه يصل بعضاً منها لسطح الأرض. تحتوي طبقة الأوزون على غاز الأوزون وتتواجد في الغلاف الاستراتوسفيري, كما يقدر ارتفاع غاز الأوزون عن سطح الأرض 30-50كيلومتر,ويصل سمكة من 2-8 كيلومتر.


طبقة الأوزون خلقها الله لكي تحمي الإنسان والحيوان الذي يعيش على كوكب الأرض من الإشعاعات الضارة التي تخرج من الشمس,ولكن ما يحدث على هذا الكون الذي وهبنا الله إياه وسخر لنا كافة سبل الحياة ,ووفر لنا أيضا وسائل الأمان التي تمكنا في العيش على هذا الكوكب,من دمار وحروب وتجارب نووية وبيولوجية وغيرها من التجارب التي تضر بالبيئة والطبيعة بالإضافة إلى البترول ومشتقاته وما ينتج عنهم من مواد سامة تعمل على إلحاق الأذى والضرر بهذه الطبقة التي وجدت لكي تحمينا من أشعة تأتي من خارج الكوكب ولكن طمع الإنسان وحب الذات جعل منه مخربا يخرب مسكنة الذي وهبه الله له بيديه من خلال ما يقوم به من أعمال تضر بالبيئة والتي بدورها تضر بتلك الطبقة التي تسمي بطبقة الأوزون.


الاحتباس الحراري الناتج عن ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو من أهم واخطر الما هى اسباب التي تهدد غلافنا الجوي ويعمل على تأكله بما يهدد ذلك الحياة على سطح الأرض,الغازات التي تستخدم في المكيفات المنزلية او السيارات او تلك المستخدمة في تركيب العطور او المبيدات الحشرية والأدوية كلها تساهم في إلحاق الضرر في البيئة,لذلك يجب علينا العمل من اجل الحفاظ على البيئة من خلال العمل على إيجاد بدائل عن تلك الغازات التي تعمل على هدم بيتنا الكبير من خلال استنزاف طبقة الأوزون وزيادة الأشعة الفوق البنفسجية مما يؤدي إلى تكوين سحابة سوداء تبقي معلقة في الجو لأيام مما قد يؤدي الي حدوث اختناق ناتج عن قصور في التنفس وبذلك ترتفع نسبة الوفيات وخاصة ان تسرب الأشعة الفوق البنفسجية يضعف مناعة الإنسان ويجعل جسمه عرضة لأي مرض مهما كان هذا المرض لن تستطيع المناعة منعة في الدخول في جسد الإنسان مثل الدرن والأمراض الجلدية بالإضافة إلى الضرر الذي قد يصيب العين مثل الإصابة بمرض المياه البيضاء او المياه الزرقاء.


بالإضافة إلى الأضرار الناتجة عن حدوث ثقب في طبقة الأوزون التي تصيب الإنسان ,أيضاً هناك أضرار تصيب باقي الكائنات التي تعيش على الأرض منها الحيوانات البحرية والبرية والجوية,بالإضافة الي النباتات التي لها حساسية من الأشعة الفوق بنفسجية.