متى يبان الحمل

متى يبان الحمل

يعدّ الحمل من اجمل وافضل المراحل حيث تنتظر كل أنثى مولودها بحب وشوق وشغف، رغم أنها تمرّ بصعوبات وتشعر بتعب كبير، لكنّ دافع الأمومة يجعلها تصبر على كل ما ستمرّ به، فهناك أعراض متفاوتة تشعر بها كل حامل لكنّها تختلف من امرأة إلى أخرى، وهنا نذكر بعض هذه الأعراض.


أعراض الحمل

  • تأخّر نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل بالنسبة لسيدة تمارس الجماع وتحيض بانتظام.
  • الغثيان والقيءٍ (في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش).
  • الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي، خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.
  • كثرة التبوّل.
  • الوحم: وهو اشتياق المرأة الحامل لبعض الأنواع من الأطعمة بالذات وعزوفها عن أطعمة أخرى.
  • القلق والمزاجية.
  • كثرة النوم.


اختبارات الحمل

العلامات و دلائل السابقة مجرد إشارات قد تصدق وقد تكذب، مع أنّه من المهم التنبه إليها لكن لا يصح الإعتماد عليها إعتماداً جازماً إذ من الممكن أن تحس المرأة بجميع علامات و دلائل وأعراض الحمل، مع ذلك لا تكون حاملاً فأيّ من هذه الأعراض لا يمكن اعتباره دليلاً مؤكداً لحدوث الحمل ،فإذا أثبتت الفحوص والإختبارات التي تعقب ذلك عدم وجود حمل فإنّ على المرأة أن تعتبر أنّ حملها هذا قد تكون له جذور نفسية كأن تكون توّاقة إلى الحمل أو شديدة الخوف منه.


الدليل الأكيد على الحمل هو سماع ضربات قلب الجنين في رحم أمه والتي تأخذ في الخفقان خلال 7 إلى 8 أسابيع على الأغلب من بدء الحمل، وقد تظهر لدى إحدى النساء كل علامات و دلائل الحمل، ولكنها مع ذلك لا تكون حاملاً فعلاً، أو قد تظهر عليها علامات و دلائل قليلة ولكن حملها مع ذلك يكون مؤكداً، فالحكم في ذلك للطبيب المختص. الاختبارات الطبية مهما كانت دقيقة لا تستطيع الجزم بحدوث الحمل، إذ إنّ دقتها تتفاوت بين امرأة وأخرى لذلك عليها اجراء الفحوصات المخبرية للتأكد من الحمل لذلك سنورد انواع هذه الفحوصات المخبرية.


اختبار الحمل المنزلي

هذا النوع من الاختبار يشخيص حالة الحمل من خلال اكتشاف الهرمون في البول وهناك بعض من الاختبارات المنزلية للحمل يتمكن من أن يظهر أنّ المرأة حامل في وقت مبكر، أي عند اليوم من غياب الدورة الشهرية (حوالي 14 يوما بعد الحمل)، أو باستخدام الاختبار المتنزلي عن طريق فحص عينة البول وظهور النتيجة على الجهاز اذا ظهر خطان من اللون الأحمر تكون المرأة حامل أمّا خط واحد أحمر فتكون غير حامل.


اختبار الحمل البولي في المختبر

يجري هذا الفحص في المختبر لكشف الهرمون في البول وتكون دقّته لاكتشاف الهرمون 100%، وهذا النوع من الاختبار في معرفة حدوث الحمل في 7 إلى 10 أيام بعد حدوث الحمل، لكنّ تحليل الدم أكثر دقة من تحليل البول الأرخص ثمناً نسبياً مقارنة بتحليل الدم.


اختبارات الدم المخبرية

  • يجري هذا الفحص في المختبر وتكون دقته لاكتشاف الهرمون 100% وفي وقت مبكر من الحمل، يصل إلى سبع أيام بعد الحمل فهذا الاختبار يحدّد موعد الحمل من خلال قياس مقدار الهرمون فعندها يحدّد موعد الحمل.
  • مهما كانت النتائج المخبرية لا بدّ من فحص طبي أيضاً؛ لأنّ قد يحدث بعض الخطأ في بعض الأحيان خصوصاً في بداية الحمل فينصح تكرار الاختبار والفحص الطبي للتأكد من الحمل.
  • إذا تكرّرت نتائج الحمل السلبية مع استمرار انقطاع الدورة الشهرية لا بدّ من مراجعة الطبيب للتأكد من عدم حدوث حمل خارج الرحم.