تعرف ما هو النصاب في المال

تعرف ما هو النصاب في المال

فرض الله تعالى على المسلمين إخراج الزّكاة من أموالهم ، و الزّكاة هي من أركان الإسلام الخمسة ، و الأصل في الزّكاة هي إخراج المال عند نصاب معين و الزّكاة فرضها الله تعالى لأنّ فيها تطهير لنفس المسلم و يزداد تقرباً الى الله تعالى و غير ذلك يبارك الله تعالى في أمواله ، و الزّكاة حق للفقراء و المساكين اذ خصصها الإسلام لهذه الفئة لجعل المسلمين يتراحمون فيما بينهم و يتعاطفون و النّهوض بالمجمتع لتساعد الفقير و المحتاج على لقمة العيش الذي لا حول ولا قوة له ، لكن كيف يتم إخراج الزّكاة و تعرف ما هو نصاب المال في الزّكاة.

نقصد بنصاب المال هو عبارة أن يبلغ المال الذي نملكه مقدراً معينا و قد يكون قد مضى عليه سنة كاملة فإذا بلغ المال هذا المقدار فقد بلغ النّصاب حسب ما حدده الدين الاسلامي و هنا تجب عليه الزّكاة و اخراجها و يكون نصاب المال على النقود و الذهب و الفضة و الاغنام و المزارع و المزروعات و في أموال التجارة على إختلاف أنواعها ، و يتم إخراج النّصاب عن الذهب إذا مرّ عليه سنة كاملة هو خمسة و ثمانون غرام فإذا كان المسلم العاقل يمتلك ذهباً ما قيمته خمسة و ثمانون غرام و أكثر وجب عليه النّصاب و يكون قيمة النّصاب اثنان و نصف بالمائة من مقدار الذهب و حسب سعر السّوق ، أمّا الفضة فيكون مقدار نصاب الفضة خمسمائة و خمسة و تسعون غراماً و مضى عليها سنة كاملة و يكون قيمة النّصاب اثنان و نصف بالمائة و يقسم مبلغ نصاب الذهب و الفضة على أربعون و هي ما يساوي اثنان و نصف بالمائة.أما المدخرات المالية من أوراق نقدية يكون ما يعادل خمسة و ثمانون غرام من الذهب و يتم نصاب المال بنسبة اثنان و نصف بالمائة ، ولا يجوز إخراج النّصاب عن المسكن الذي نسكنه و لكن يفرض النّصاب على ايراد العقار نفسه اي عند تأجيره و من خلال إيراد الإيجار يفرض عليه النّصاب .

أموال التّجارة وهي الأهم و تكون من سلع و بضائع يتم بيعها فتعرف ما هو موجود عند البائع أو التاجر و مرّ عليها سنة كاملة يتم احتساب قيمتها على سعر السوق و يخرج منها ما مقدار أيضا اثنان و نصف بالمائة من مقدار البضاعة التي مرت عليها سنة كاملة ، نوع آخر من الاموال التي يجب إخراج الزّكاة عليها هي المزروعات و المحاصيل الزراعية و يكون النّصاب فيها عند الموسم و عند حصاد الزرع أي لا يكون مرّ عليه سنة كاملة كما سبق ، و يكون نصاب المزروعات و الحاصيل الزراعية ما يساوي ستمائة و ثلاثة و خمسون كيلو غرام من القمح و يتم تقدير قيمة المحصول بإختلاف نوعه ما يساوي بالسوق و اخراج النّصاب كما نخرجه على المال ، الانعام من أغنام و أبقار و ماشية أي اذا كان يملك خمسة من الإبل يجب إخراج النّصاب و هو ما يعادل سعر شاة واحدة و يكون قدر مرّ عليها سنة كاملة و من يمتلك أربعون رأس من الغنم و بلغ سنة كاملة يخرج نصابها بمقدار سعر شاة و احدة و أما البقر فنصابها ثلاثون بقرة و بلغت سنة كاملة فيكون نصاب البقر هو إخراج تبيع و نعني بذلك ذكر البقرة أو الاثنى الذي بلغ عمره سنة كاملة. ‏