تعرف على ما هى هندسة الطيران

تعرف على ما هى هندسة الطيران

في القرن الماضي شهدت العلوم بشتى أنواعها تطوراً هائلاً ومنها الهندسة فقد تم استحداث أفرع وتخصصات هندسية جديدة لتلبي احتياجات ومتطلبات الإنسان وتجاري ما استحدثه الإنسان من اختراعات واكتشافات جديدة فلا استطاعة لشخص واحد للإلمام في شتى المجالات في أيامنا هذه بسبب التعقيدات الموجودة فيها وإنّ أحد هذه الهندسات التي تم استحداثها هي هندسة الطيران.


وهندسة الطيران هي أحد فروع الهندسة والهندسة الميكانيكية على وجه الخصوص والتي تهتم بدراسة المركبات الفضائية والطائرات وتصميمها وتطويرها وتتفرع هذه الهندسة إلى قسمين يدرس أحدهما علوم الفضاء والمركبات الفضائية والآخر يدرس الطائرات بمختلف أنواعها.


ومهندس الطيران بالعادة لا تتم تلاحظته من قبل المسافرين وذلك لأنه يكون يعمل في سرعة ودقة قبل إقلاع الطائرة ويكون متواجداً في داخلها في بعض الأحيان أثناء السفر وذلك من أجل التأك من سلامة الطائرة والمعدات الموجودة على متنها من أجل سلامة الركاب وراحتهم التامة أثناء الرحلة، كما أن مهندس الطيران يطلب منه توخي لدقة الكبيرة من ناحية التصميمات أو من ناحية الصيانة إذ أنه مسؤول عن حياة العديد من الأرواح في شتى المجالات التي يعمل فيها كما أن تكلفة الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها مهندس الطيران تكون باهظة الثمن سواء أكان ذلك في مجال الطائرات أو المركبات الفضائية أو في مجالات الدفاع وتطوير الأسلحة والصواريخ وغيرها.


ومن المواد التي يقوم مهندس الطيران بدراستها خلال التحاقه في مدة الدراسة في الجامعة تشمل العديد من المساقات كميكانيكا الموائع إذ يقوم بدراسة الموائع وتأثيرها على المركبة وخاصة الهواء الجوي الذي يتعامل معه مهندس الطيران والذي كما نعلم يكون هو المسؤول عن طيران الطائرات بسبب فروق الضغط، ومن المساقات الأخرى التي يقوم بدراستها هي الستاتيكا والديناميكا فتبحث الستاتيكا الأجسام الساكنة وتأثير ونتائج القوى عليها أما الديناميكا فتبحث الأجسام المتحركة وتأثير ونتائج القوى عليها وتحليل هذه القوى لدراسة سلوك هذه الأجسام كالمقذوفات على سبيل المثال.


كما أنّ مهندس الطيران لا تخلو مهنته من الكهرباء فعليه التوسع أيضاً في دراسة علوم الهندسة الكهربائية من أجل التعامل مع الطائرات والتكنولوجيا الحديثة التي تعتمد اعتماداً كليّاً على الآلات والدوائر الرقمية كالطائرات من دون طيار، وككل جميع تخصصات الهندسة لا تخلو هندسة الطيران من الرياضيات والتوسع في المعادلات والمصفوفات الرياضية لتمثيل حركة الطائرة وتصميمها، ومن المواد الأخرى التي يدرسها هي علم خواص المواد وأنظمة التحكم ودراسة محركات الاحتراق الداخلي والتوربينات والتحكم بالضجيج وغيرها من الأمور الأخرى التي يقوم بدراستها من أجل تطوير هذا المجال ومجارات العلوم الحديثة فيه.