تعرف على ما هى نظرية التطور

تعرف على ما هى نظرية التطور

نظرية التطور هي عملية تغيير في ( السمات الوراثية ) أي الصفات الجسمية المتوارثة للكائنات الحية ، أو هي عملية تغيير في الشيفرة الوراثية . تشارلز داروين هو عالم تاريخ طبيعي، بريطاني الجنسية ، كان أول من قام بصياغة (محاججة علمية لنظرية التطور)، في منتصف القرن التاسع عشر للميلاد، والتي تحدث بوساطة ( الإصطفاء الطبيعي )، وتستند على حقائق ثلاث، هي :-


- النسل المنجب يأتي بأعداد كبيرة، وأعدادٌ قليلة منه هي التي تنجو .

- تتباين السمات بين الأفراد، وهذا يؤدي الى تباين معدلات النجاة والقدرة على التكاثر .

- التشابه أو الإختلاف في السمات هي بفعل متوارثة .


فقدرة الوالدين في النجاة والتكيف مع الحياة والتكاثر أكثر من قدرة الأبناء، حيث يموت بعضهم، ويرث الآخرين قدرة الوالدين على التكيف، فالإصطفاء الطبيعي هو المسبب الوحيد لهذه العملية، وعرف بـ ( التكيف )، لكنه ليس مسببا للتطور الذي تسببه ( الطفرات والإنحراف الجيني ) .


الفكرة التي على أساسها نشأت نظرية التطور الحديثة هي أن جميع الكائنات الحية نشأت تدريجياً من خلية واحدة، وكان للمصادفة وتوافر بعض الشروط الفيزيائية، من هواء وحرارة ورطوبة ...الخ، أدت إلى تكاثر تلك الخلايا ليتولد عنها سلسلة من المخلوقات من نباتات وحيواناتٍ وإنسان، ومن هنا لاحظ داروين هذا التشابه بين الكائنات الحية .


اشار داروين بشكل غير مباشر الى أن أصل الإنسان ( قرد )، وعلل الأمر بأن جميع المخلوقات توالدت من بعضها البعض مع مرور السنين بفعل التطور الطبيعي، رفضت فكره تلك من جميع رجالات الدين المسيحيين واليهود في عصره، لأنها تأتي مناقضة لتعاليم التوراة والإنجيل .


نظرية التطور فيها بعض الصواب برغم مخالفتها للشرائع السماوية، فسلسلة الكائنات وتشابهها في الخلايا والجينات وتسلسلها وتدرجها، تتفق الأديان على هذا الأمر شرط أن تبقى بمعزل عن خلق الإنسان وتطوره .


فنظرية داروين للتطور هي نظرية ( بيولوجية )، تقوم بتوفير شروحات التنوع في الكائنات الحية، وهي عبارة عن محاولة تفسير وليست حقيقة علمية قد تم إثباتها، لأنها تفتقد لحقبقة التطور للكائنات، وخاصة الإنسان .