تعرف على ما هى النظرية النسبية لاينشتاين

تعرف على ما هى النظرية النسبية لاينشتاين

كثيراً ما نسمع عن النظرية النسبية، وأنها غيرت الكثير من المفاهيم المتعلقة بالفيزياء الكلاسيكية. ولكن ماهي النظرية النسبية؟ ومن هو موجدها؟ وكيف غيرت هذه النظرية مفاهيم الفيزياء الكلاسيكية، التي سادت من زمن نيوتن إلى أن ظهرت هذه النظرية؟ في هذا المقال سوف نجيب عن هذه الأسئلة.

النظرية النسبية أو تدعى ايضا النسبية، هي نظرية للعالم الألماني ألبرت آينشتاين، وساهم فيها أيضا العالم الفرنسي هنري بوانكاريه، واضع النظرية النسبية الخاصة. وهي من أهم النظريات الفيزيائية الحديثة، لما لها من دور في تغيير كثير من المفاهيم الفيزيائية. وقد نشرت الأبحاث المتعلقة بهذه النظرية سنة 1905 من قبل آينشتاين، و هي أبحاث بما يسمى النسبية الخاصة، وكانت تتعلق بالإجابة على التساؤلات حول خواص الضوء وتصرفاته، ونتائج تجربة ميكلسون ومورلي على الضوء، وقامت التجربة بفحص إنتشار الضوء في الإتجاهات المختلفة، وكانت نتائجها تناقض قوانين السرعة الكلاسيكية المعروفة.

تكمن أهمية وفائدة النظرية النسبية، في أنها غيرت المفاهيم الفيزيائية الأساسية، المتعلقة بالكتلة والطاقة والمكان والزمان، وصنعت نقلة نوعية في فيزياء الفضاء والفيزياء النظرية، وعدلت نظريات الفيزياء الميكانيكية لنيوتن، والتي كانت سائدة منذ 200 سنة. حيث نصت النظرية النسبية، على أن حركة الأجسام تكون نسبية مع تغير الوقت، وأن مفهوم وتعريف ومعنى الوقت لم يعد ثابتا ومحددا، وربطت النظرية النسبية بين الزمان والمكان، بحيث تتعامل معها كشيء واحد، بعد أن كان يتم التعامل معهما كشيئين مختلفين. وجعلت الوقت يرتبط بسرعة الجسم وحركته، وأصبح هناك مفاهيم لتقلص وتمدد الزمن في الكون.

عملت النظرية النسبية على تفسير وفهم الكثير من الفرضيات والظواهر، حيث أستطاع العلماء من خلالها فهم طبيعة التفاعلات التي تحدث بين الجسيمات، مما أسهم وبشكل كبير في تطور بعض العلوم ومنها العلوم النووية، التي زاد الإهتمام بها بعد ظهور النظرية النسبية، وفسرت الكثير من سلوك الجزيئات في التفاعلات النووية، وبينت خواصها وصفاتها. كما ساهمت في تفسير الكثير من الظواهر الكونية والفضائية، مثل موجات الجاذبية والثقوب السوداء في الفضاء.

النظرية النسبية بشكل عام كانت تتضمن أكثر من نظرية فيزيائية. النظرية النسبية الخاصة والتي نشرت في عام 1905، وقبلت عام 1920م، وتهتم بقيم الجزيئات الصغيرة وتفاعلاتها. وقد تم إستخدامها من قبل الفيزيائيين، في فيزياء الذرة و الفيزياء النووية وميكانيكا الكم. والنظرية العامة النسبية، ، والتي نشرت عام 1906، وتهتم بالقيم الفلكية الكبيرة وحركة الأجرام الكونية.