تعرف على ما هى فوائد الكرفس

تعرف على ما هى فوائد الكرفس

تعتبر الخضراوات من أهم وأكثر المأكولات التي ينصح خبراء التغذية بأكلها ووجودها في النظام الغذائيّ. وتعتبر الخضراوات الورقيّة الخضراء الأكثر فائدة وصحّة للجسم، وذلك لإحتوائها على نسب عالية من الفيتامينات والألياف. هنا سنتحدّث عن أحد انواع الخضار الخضراء، ألا وهو "الكرفس" وعن فائدته.


الكرفس هو أحد أنواع الخضار الخضراء، تؤكل نيّة ومطبوخة أيضاً، وتعتبر بلاد الشام وبلاد المغرب العربيّ وتركيا وقبرص أكثر الأماكن زراعة لهذا النوع من الخضار. يضاف الكرفس إلى أنواع كثيرة من السلطات، وهو يشبه البقدونس في الشكل، وقد يستخدم كبديل له.


ويعتبر الكرفس من أكثر الخضار الورقيّة غنى بالكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والنحاس، والحديد، والمنغنيز، واليود. كما أنّ الإغريق قديماً سمّوه "النبات القمريّ"، وقد استخدموه كمهدّء للأعصاب، أمّا الفراعنة فهو إستخدموه في تزيين الموميات، وفي العلاج و دواء أحياناً أخرى. أمّا العرب القدامى كابن سينا فقد إستخدموا الكرفس كعلاج و دواء للكثير والعديد من الأمراض.


للكرفس فوائد وآثار إيجابيّة كثيرة على الجسم، فهو يعمل على حماية الجسم من الإلتهابات المختلفة، كإلتهابات الرئة أو إلتهابات المفاصل. وهو أيضاً يستخدم كعلاج و دواء للأرق، كما أنّه يحمي الجسم من مشاكل وعيوب المعدة كمشاكل وعيوب الحموضة، وعسر الهضم، وإدرار البول، وتنظيف القولون.


أمّا غناه بالأملاح المعدنيّة وفيتامين "أ"، جعلت منه حامياّ للعيون، ومقللاً لنسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وخافض لإرتفاع ضغط الدم وذلك لغناه بمادّة "البثاليدز". كما أنّ الكرفس مفيد لتنشيط العلاقات الحميمة بين الأزواج ويزيد الرغبة، وهو كذلك يساعد في محاربة ومكافحة أمراض السرطان.


الكرفس يحتوي على نسبة عالة من الألياف مما يجعله عنصراً غنيّاً قادراً على تخفيض الوزن وإنقاصه، وهو أيضاً يحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحراريّة. كما أنّ الكرفس يحتوي على هرمونات نباتيّة تساعد في تهدئة الجهاز العصبيّ للجسم، كما ويعتبر الكرفس مصدراً مهمّاً لمضادات الأكسادة والتي تفيد الجهاز المناعي في الجسم وتقوّيه. كما أنّ بذور الكرفس تستخدم كعلاج و دواء لأمراض البرد، وأمراض الكبد والطحال، وتساعد في إدرار البول، وتساعد الأمهات المرضعات في إدرار الحليب في الثدي.


على الرغم من الفوائد الكثيرة للكرفس، إلّا أنّه يفضّل تناوله في الحدود الطبيعية وعدم الإفراط في ذلك. وهناك بعض الحالات التي لا ينصح بها تناول الكرفٍس، ومن هذه الحالات الأمهات المرضعات والحوامل، والأشخاص المصابون بالحساسية، وكذلك الأشخاص المصابون بمشاكل وعيوب في الكليتين، بالإضافة للأشخاص الذين أجروا عملية جراحية أو سيجرون قريباً، وذلك لأنّ الكرفس قد يتفاعل مع أدوية أخرى ويؤثر على عمل الجهاز العصبي.