متى يتوقف نمو الطول عند البنات

متى يتوقف نمو الطول عند البنات

النمو هو العملية التي يتم من خلالها زيادة حجم وطول الفرد في جميع أنحاء الجسم مثل الأيدي والأرجل والأصابع وغيرها من أعضاء الجسم الداخليّة والخارجيّة، ويتمّ النمو في جسم الإنسان عن طريق هرمون يتحكم بعملية النمو وهو عبارة عن هرمون بروتيني يتم إنتاجه في خلايا منميّة لجسم الشخص عن طريق الغدة النخامية الأمامية الأمامية، يتواجد هرمون النمو عند الأشخاص بنسب متفاوتة حيث إنّه قد يكون هناك عند بعض الأشخاص زيادة في إفرازات هرمون النمو وعند البعض يكون نقص في هرمون النمو وعند بعض الأشخاص يكون بنسب طبيعية وذلك يعتمد على المورثات الجينية والعوامل الوراثية، ويحدث النمو عند الإنسان بشكل تدريجي وعلى مراحل متعددة ممّا يؤثر على شكل الإنسان في الطول والحجم وفي مراحل الشيخوخة يحدث تغيّرات في البشرة ممّا يؤدّي إلى ظهور التجاعيد، وطبعاً تختلف سرعة النمو من شخص إلى آخر وهذا ما نلاحظه عند الأطفال فبعضهم يبدأون التكلم والمشي قبل غيرهم من الأطفال، وتكون مرحلة الطفولة من أسرع المراحل من حيث النمو البدني.


تبدأ مرحلة البلوغ عند الفتيات من سن الحادية عشر وقد تستمر حتى سن الخامسة عشر، والتي تبدأ عن طريق ظهور الطمث والدورة الشهرية، وتحدث العديد من التغيرات في الجسم والحركة وتكون هذه التغيرات ملحوظة بشكل كبير مثل طول القامة ويبدأ حجم الثدي بالإزدياد والكبر إضافة إلى ظهور الشعر في مناطق تحت الإبط والمناطق التناسلية، ويزداد في هذه المرحلة أيضاً عرض الكتفين إضافة إلى ظهور الإفرازات بسبب النمو الجنسي.


بعد سن الخامسة عشر تقل نسبة النمو بشكل طفيف مع بقاء الزيادة في نمو الطول والحجم والوزن، وفي هذه الفترة يأخذ جسم الفتاة شكله الأنثوي إضافة إلى حدوث إتساعات في منطقة الحوض، ويظهر في هذه المرحلة أكثر المشاكل وعيوب الجلدية التي يعاني منها الأفراد وهي حب الشباب، ويحدث في هذه الفترة بعض التغيرات النفسية عند الفتاة ويبدأ التفكير في الحب والأمور التي تجذبها في الجنس الأخر.


في الثامنة عشر تكون المراحل النهائية من النمو سواء من ناحية الطول أو من ناحية النضوج الجنسي والنضوج النفسي وتكون هذه المرحلة من آخر مراحل النمو وبعدها يتوقف نمو الطول عند الفتاة ولا يحدث أي زيادة أو تغير عليه بعد ذلك لأن النمو الإفتراضي للفتاة قد اكتمل، وبعد انتهاء مراحل النمو أي في سن الثامنة عشر تصبح الفتاة مؤهلة جنسياً ونفسياً للزواج وإنجاب الأطفال بعد حدوث التطورات والتغيرات المتلاحقة، قد يختلف نمو الأشخاص عن بعضهم البعض وهذا ما يظهر منذ المراحل الأولى من الحياة والذي يتم التأكد منه في سن الثامنة عشر كالطول وحجم الجسم.