تربية ملكات النحل

تربية ملكات النحل

تعتبر الملكة أساس  خلية النّحل فهي التي تضع البيض وتنتج الأفراد، وهي أطول أفراد الخلية وأكبرهن حجماً، ويختلف لونها عن باقي الأفراد، بينما تعتبر أجنحتها الأقصر بين جميع أنواع النحل الأخرى التي تعيش بنفس الخلية، وهي أطولهم عمراً تعيش لأربعة سنوات متواصلة، وقد فقدت عريزة الأمومة، واقتصرت مهمتها على وضع البيض، بينما تقوم الشغالات برعاية الحضنة وتقديم الطعام الملكي وتنظيف الملكة بلعقها.

يقوم مزارعو تربية النّحل بإستبدال الملكة وتربيتها من فترة لأخرى تتراوح ما بين السنة إلى السنتين وذلك لإنتاج جيل قوي من النّحل قادر على صنع العسل ولزيادة خلايا المنحل، وقد يتم تربية الملكات إمّا طبيعاً أو صناعياً بتدخل الإنسان، أما الطّرق الطبيعة فتتم في عدّة حالات منها: الرّغبة في التطريد، وموت الملكة أو فقدها، والرّغبة في إحلال الملكات، كما أنّ إزدحام طائفة النّحل بالحضنة والشغّالات يعمل على تربية ملكات جديدة.

وفي الحالة الطّبيعية لتربية الملكات تكون عدد البيوت كثير عن الحاجة، فيمكن إستغلالها في تغيير الملكات المسنة ، أو لعبور النّويات النّاتجة من الإنقسام ويجب اخذ الحذر من إستخدام  البيوت الناشئة في طوائف الملكات الممتازة بل يجب أن توضع في بيوت كبيرة الحجم حيث يكون النحل قد بنى حولها يرقات حديثة التفقيس.

وعند تربية الملكات يراعى انتقاء النوعية الممتازة واختيار خلية كرنبولي، ثم نقوم بتربية سلالة قوية كي تكون ملكاتها تنتج العسل والبيض بكثرة وغزارة وتكون هادئة وأقل للتطريد.

وعلى مزارع النحل أن يقوم بإعداد الخلية التي يريد بها تربية النّحل، من خلال اختيار إحدى الخلايا القوية ومن ثم يمدها بحضنة مقفولة ويتم رفع البيض واليرقات منها ، وبهذا يكثر النّحل الصذغير الذي سوف يقوم بتربية الملكات، ومدها بالغذاء الملكي كي يكثر عددها ويتضخم حجمها فتقوم بقتل الملكة القديمة.

ويكون أعداد الخلية من خلال احضار حقيبة سفر، ونقل القرص الذي عليه الملكة إليها ، ومعه قرصاً أو اثنين من الأقراص التي تحتوي على حضنة مفتوحة من البيض أو يرقات ثم تترك الحضنة مقفولة، ويتم اغلاق صندوق السفر وسد ثغراته ببعض النباتات والحشائش ثم ينقل إلى مكان آخر وعند غروب الشمس نزيل الحشائش من فوهة المداخل.

وننظر للخلية للتأكد من وجود اللقاح ووجود كمية كبيرة من العسل، وإذا لم توجد، ننقل اقراص أخرى اليها تحتوي على حبوب لقاح، وعسل، وحينما يتوفر النحل الصغير السن يقوم كالمراضع لليرقات التي تربى منها الملكات الغذاء اللبني الخاص بالملكات وكلما زاد العدد زادت البيوت الي تنتجه وزادت كمية الغذاء المقدم للملكات، وتكون الملكة العذراء وافرة الجسم وممتازة التخصيب.

وقد يتم تربية ملكات النّحل بطريقة الكؤوس، حيث يتم صناعتها من مادة الشمع الطبيعي، ومن ثم تنقل اليرقات إليها، كي يتم تطعيمها بها، ومن ثمّ تربى الملكات لإنتاج العسل، والبيض.