علاج و دواء نقص فيتامين د بالأعشاب

علاج و دواء نقص فيتامين د بالأعشاب

فيتامين د

يساعد فيتامين د في بناء العظام وينظم مستوى المعادن في الجسم، وخصوصاً عنصرالكالسيوم الضروري لنمو الهيكل العظمي، وبناء الأسنان، ويعاني بعض الأشخاص من نقص فيتامين د، الذي يسبب العديد من الأعراض، وقد يلجأ البعض إلى استخدام المكملات الغذائية التي تكون ضارة في حالة تناول جرعة زائدة، لذلك اتّجه العلماء إلى تعزيز إنتاج فيتامين د في الخضار والفواكه والنباتات العشبيّة؛ للاستفادة من الخصائص الهامة لفيتامين د.


أهمية وفائدة فيتامين د

  • يمتصّ عنصري الكالسيوم والفسفور من الغذاء المهضوم.
  • يساعد في نمو العظام والأسنان بشكل طبيعي.
  • ينظم دقات القلب.
  • يحمي من الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • يقوي جهاز المناعة.
  • يحسن وظائف الغدة الدرقية.
  • يحافظ على عملية التجلط الطبيعية.
  • يمنع إصابة الأطفال بلين وهشاشة العظام.
  • يسبب نقص فيتامين د الإسهال واضطراب في الرؤية.
  • يحسّن قدرة الأمعاء على الامتصاص ويحسّن عملية التمثيل الغذائي.


دور فيتامين د في الوقاية من الأمراض

مرض السرطان

أثبتت العديد من الدراسات أهمية وفائدة فيتامين د في الوقاية من الإصابة بمرض السرطان، ووجود كمية كافية من فيتامين د في الجسم يجعل الجسم أكثر قدرة على مقاومة الإصابة بالمرض، وخصوصاً سرطان البروستات والثدي والمبيض والقولون، وذلك بسبب إنتاج مركبات مثل هرمون الكالسيتريول، الذي ينشط بوجود فيتامين د، ويمنع تكوّن الخلايا السرطانية.


مرض السكري

وجدت العديد من الدراسات أنّ التعرض الكافي لأشعة الشمس يحمي من خطر الإصابة بمرض السكري عند النساء الحوامل والأطفال، وإعطاء الأطفال جرعة منتظمة من فيتامين د يحميهم من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول، وذلك لأنّ وجود فيتامين د يمنع خلايا جهاز المناعة من تدمير خلايا البنكرياس.


ارتفاع ضغط الدم

عدم التعرّض الكافي لأشعة الشمس يسبب ارتفاعاً في معدل ضغط الدم، وذلك لأنّ أشعة الشمس ضرورية لانتاج هرمون الكاليستريول الذي يمنع انقباضات الأوعية الدمويّة التي تسبّب ارتفاع ضغط الدم، ونقص فيتامين د يزيد من مخاطر ارتفاع الكوليسترول في الدم الذي يسبب أمراض القلب والشرايين.


مصادر فيتامين د

  • أشعة الشمس: إنّ أشعة الشمس هي المصدر الرئيسي لفيتامين د، وذلك لأنّ الأشعة فوق البنفسجية تحوّل فيتامين د الموجود تحت الجلد إلى الحالة النشطة، لذلك يجب التعرض لأشعة الشمس الصباحية أو المسائية لمدة لا تقل عن ربع ساعة يومياً.
  • الأسماك الدهنية والبيض والألبان: تحتوي الأسماك الغنية بالدهون على كمية جيدة من فيتامين د، بالإضافة إلى أسماك السردين والتونا، ومشتقات الألبان والبيض والأجبان من المصادر الغنية بفيتامين د.


علاج و دواء نقص فيتامين د بالأعشاب

  • الفطر: أثبتت الدراسات أنّ الفطر يمكن أن يحتوي كميات جيدة من فيتامين د، بسبب تعرضه للأشعة فوق البنفسحية التي تعزز إنتاج فيتامين د في الفطر، ولذلك يُعتبر الفطر مصدراً جيداً للأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د.
  • الأعشاب: اتّجهت العديد من الدراسات إلى إنتاج فيتامين د بشكل طبيعيّ في الخضار والفاكهة وبعض الأعشاب، وذلك لتجنب الأضرار التي يمكن أن تحدث نتيجة استعمال المكملات الغذائية، ويمكن الحصول على فيتامين د من المصادرالنباتيّة، والاستفادة من خصائصه الهامة في مقاومة الأمراض.