كلام عن الحب و العشق

كلام عن الحب و العشق

كلام عن الحب والعشق

يعيش أي إنسان عواطفه ويحتاج للتعبير عنها بلغة ما يتواصل بها مع الناس ومن أكثر هؤلاء الناس العشاق الذين تختلجهم عواطفنم وربما يكونو غير قادرين على التعبير عن هذه المشاعر فيرون في الشعر والادب ما يعبر عنهم فيهمون للالبحث عن قصيدة ما تمثلهم أو تصف ما يشعرون به ، وبما أن لغتنا لها فن وايقاع وعلم يختص بها دون غيرها من اللغات فهي أبدعت في الشعرلأنه يحتاج إلى أنماط وموسيقى معينة وابدع الغرب وغيرهم في الأدب لما تعرضوا له من مراحل حياتية كانوا بحاجة لنقلها والتعبير عنها وتدوين كل هذا العصف الفكري والتطور ، وقد أبدع العرب في الادب كثيراً لكنهم تفوقوا في المجال الشعري لذا سنتختار بعضى العبارات وكلمات وعبارات الشعرية التي تصف العشق والحب وأحوال اصحابهم من الشعر العربي ، بينما سنختار بعض العبارات وكلمات وعبارات الادبية التي تعرض احوالهم من الادب العربي والعالمي .

قيس ابن الملوح في وصف حبه لليلى العامرية :

متى يشتفي منك الفؤاد المعذب وسهم المنايا من وصالك اقرب فبعد ووجد واشتياق ورجفة فلا انت تدنيني ولا انا أقرب كعصفورة في كف طفل يزمها تذوق حياض الموت والطفل يلعب فلا الطفل ذو عقل يرق لما بها ولا الطير ذو ريش يطير فيذهب ولي الف وجه عرفت طريقه ولكن دون قلب الى اين اذهب فلو ان لي قلبان لعشت بواحد وتركت قلبا في هواك يعذب

ويصف جميل بثينه غرقه في العشق حتى فقد القدرة على التفكير بأي شيءً آخر حتى أن معشوقته لا يستطيع تنحية تفكيره بها حتى أثناء الصلاة ، وأن هذا الأمر خارجا عنه وعن إرادته فالعاشق أمره ليس بيده ويخاف من عذاب ربه لعدم خشوعه الخالص بين يديه .

أرى كل معشوقين غيري وغيرها يلذان في الدنيا ويغتبطان

وأمشي وتمشي في البلاد كأننا أسيران للأعداء مرتهنان أصلي فأبكي في الصلاة لذكرها لي الويل مما يكتب الملكان ضمنت لها أن لا أهيم بغيرها وقد وثقت مني بغير ضمان

ويقول عنترة لوصف حاله في تذكر عبلة وهو في ساحة القتال وتحت الخطر وبين الرماح والسيوف فيرى محبوبته عبلة من خلال السسويف فيقول :

ولقد ذكرتك والرماح نواهل مني وبيض الهند تقطر من دمي فوددت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبارق ثغركالمتبسم