اغلاق

كيف يمكن تقوية وتنمية الذاكرة

كيف يمكن تقوية وتنمية الذاكرة

هل تعاني من مشاكل وعيوب بالتذكر؟ هل تكرر هذه العبارت كثيرا ؟ لقد نسيت ! لا اذكر ! هل تنسى كثيرا؟

الذاكره هي عباره عن مجموعه من الخلايا العصبيه الامتناهية الدقه والتي تقوم بتتخزين جميع المعلومات التي يراها الإنسان أو يكتبها أو يقرأها سواء على المدى القصير أو البعيد،ويعتبر التذكر هو قدرة الفرد على إسترجاع المعلومات التي قام العقل بتخزينها.

يعاني العديد من مشاكل وعيوب بالذاكره تنعكس سلبا بالقدره على التذكر، فكثيرا ما نسمع أن شخصا فشل بأداء إمتحان ما لنسيانه ما درس وما تعلم،وهو ما يطلق عليه العديد النسيان ولا شك بأن النسيان نعمة من الله تمكننا من نسيان العديد من الأمور التي قد توجع قلوبنا ولكن أن أصبحت هذه النعمه عادة متلازمه لبعض الأفراد فهل تبقى نعمه؟!

إن عدم قدرة الفرد على التذكر لأمور باتت من الماضي القديم جدا قد يبدو مؤلوفا أما عجز الشخص على تذكر امور يوميه أو شهريه او حتى موعدا ما فإن هذا مؤشر واضح وقوي لوجود مشكلة أو خلل بالذاكره لديه، ويتوجب على الفرد بهذه الحالات الالبحث عن سبب هذه المشكله ومعالجتها، فمشكلة النسيان تتعلق بالذاكره والتي هي مجموعه من الخلايا العصبيه وهذه الخلايا تتأثر بقلة النوم، فالأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافي من النوم يلحظ تراجع مستوى أدائهم وقلة تركيزهم والنسيان المستمر ،وقد يعود سبب المشكله لعدم توازن النظام الغذائي وعدم الحصول على الفيتامينات الكافيه لتغذية الدماغ وتمكين الذاكره من أداء وظائفها بشكل صحيح، و قد تكمن المشكله بسبب التوتر المستمر والعصبيه المفرطه التي تؤثر حتما على الخلايا العصبيه،وقلة ممارسة الفرد للأنشطه البدنيه والذهنيه حتما يؤدي إلى كثرة النسيان.

إن كنت مما يعانون من النسيان و ممن يودون تقوية وتنمية الذاكره لديهم عليك بإتباع النصائح الآتية:

أولا: تحديد سبب ضعف الذاكره لدى الفرد: كما ذكرنا سابقا بأن ضعف الذاكره يعود لما هى اسباب كثيره فعلى الفرد الالبحث عن سبب المشكله للتخلص منها.

ثانيا: الحصول على القسط الكافي من النوم:يتوجب على الفرد الحصول على نوم كاف ومريح خصوصا في ساعات اليل ليتكمن عقله من القيام بمهامه بشكل صحيح في اليوم التالي ويبلغ معدل الفرد البالغ من 6 إلى 8 ساعات يوميا.

ثالثا: توازن النظام الغذائي:من أهم الأمور التي تقوي الذاكره هي توازن النظام الغذائي فعلى الفرد أن يحرص على توازن نظامه الغذائي بشكل يضمن له الصحه الجيده وبالتالي تجنب مشكله ضعف الذاكره.

رابعا: ممارسه الرياضه البدنيه والذهنيه: من أهم ما هى اسباب صحة الذاكره وقوتها هو النشاط البدني والذهني، ويتمثل النشاط البدني بممارسة الرياضيه اليوميه كالمشي أو السباحه أما الرياضه الذهنيه فتتمثل بحل الألغاز أو بلعب الشطرنج مثلا وكلما زاد نشاط الفرد تجاه مثل هذه التمارين العقليه زادت قوة ذاكرته.

ولا شك أن طرق ووسائل تقوية وتنمية الذاكره عديده وإليك بعض النصائح لتقويتها بشكل سليم:

- أطلق خيالك : كلما دربت عقلك على التخيل بلحظات الاسترخاء كلما زادت قوة الخلايا العصبيه للذاكره وبالتالي تقوية وتنمية الذاكره.

-التركيز: حاول التركيز بكل ما تتلقاه وتتعلمه لأن عدم التركيز يؤدي إلى سرعة النسيان.

- إقرأ: قم ببمارسة القرائه بشكل يومي لمدة نصف ساعه مما يزيد من قوة تركيزك وذاكرتك وطالع المواقع التي تطرح القصص القصيره والمقالات .

-التنفس بشكل صحيح: إن كمية الأكسجين التي يتلقاها الجسم تؤثر بشكل كبير على الذاكره فيجب أخذ النفس بشكل عميق خصوصا في الصباح الباكر ليتمكن الهواءمن الوصول للدماغ.

- راجع يومك: قم بذكر جميع أحداث يومك بشكل عكسي قبل الخلود للنوم ، فمثلا تتذكر ماذا فعلت قبل ان تذهب للنوم وماذا قبلها وهكذا ، وهذه التمرين يقوي الذاكره بشكل كبير.

- لا تستمع للأغاني أثناء النوم:إن الاستماع للأغاني أثناء النوم لا يريح العقل بالشكل المطلوب كما ان الإنسان حيث يبقى العقل بحاله التلقين وتعلم ما يسمعه فلا يحصل على الراحه الكافيه.

كلما زاد تنظيمك لحياتك ونظامك الغذائي والصحي، وزاد تركيزك بنوعية ما تتلقاه وتتعلمه زادت قوة الذاكره لديك.