اغلاق

تمارين تقوية وتنمية الذاكرة

تمارين تقوية وتنمية الذاكرة

إن الإنسان هو جسد وروح، وجسد الإنسان يرتكز على عقل وقلب وأعضاء، وإن من واجب الإنسان أن يرعى هذا الجسد ويقوّمه، ويمنع عنه ما هى اسباب الأمراض.

فالإنسان القويم يحافظ على صحة جسده، ويقوم بالغذاء السليم ويمارس الرياضات المتنوعة للحفاظ على رشاقته ولياقته والحفاظ على صحة عضلاته، فالعضلات التي تتحرك دوما تكون نشيطة، أما العضلات الأخرى فإنها تضمر، وأيضا للحفاظ على صحة قلبه وضغط دمه، فلنقيس هذا الأمر على عقل الإنسان هل يستطيع أن ينميه؟ أم هو خارج سيطرة الانسان؟ وإذا كان تحت سيطرته فكيف يعمل على حفظه وتطويره؟

إن من الإهتمام بالعقل ما يسمى باللياقة الذهنية، والتي تعتمد على عدة تمارين يتم ممارستها وأدائهايهدف إلى تطوير مهارات الدماغ والذاكرة.

قبل أن نعرض تمارين تقوية وتنمية الدماغ، أو تمرين عضلات المخ نوضح تركيبة المخ، لكي يتضح لنا طريقة التعامل معه، وطريقة إجراء التمارين المناسبة  له.

إن مخ الإنسان مكوّن من خلايا مقسمة كل خلية أو كل مجموعة خلايا لمهمة معينة، كل خلية بمثابة عضلة، وهذه العضلة إما ان تكون قوية، أو تكون ضعيفة أو تكون مرتخية(ضَمُرَت مع إهمالها)!

وإن هذه العضلات المخية تتقسم حسب المهام التي تقوم بها، فهناك العديد من المهام العقلية التي يقوم بها الدماغ، فهناك مجموعة عضلات مهمتها القدرة على الخيال، أو الحفظ، أو الإدراك،أو التمميز، او الإستنتاج، او اللغة، أو الفن، أو الحساب والعمليات الرياضية، وغيرها الكثير.

وطيبعة إستخدام الإنسان لعقله توجب عليه تنمية عضلات معينة من المخ أكثر من غيرها، فالمحاسب مثلاً تجد عنده عضلات الحساب تتفوق على أي عضلة أخرى، يتحكم بالأرقام بسرعة كبيرة، ويرتبط مع هذه القدرة قدرته على الحفظ للمعادلات والحسابات والأرقام.

الشاعر تجده يلعب بمصطلحات اللغة ويخرج كلمات وعبارات قوية في وقت قصير، بينما إذا طلب منه أن يقوم بعملية حسابية متوسطة المستوى ربما يأخذ معه وقت طويل!

الذي يدرس الطب تجد انتباهه وتركيزه على كل شيء حول مصطلحات ومعاني الطب، والتحليل والاستنتاج لطريقة إجراء العمليات وغيرها، وله قدرة على الحفظ وهذا لازم، لكن قد  لا تكون قدرته على كتابة الشعر أو الغناء عالية لأنها غير ممارسته اليومية إلا إذا داوم عليها كموهبة له.

 

إذن عضلات المخ بحاجة لتدريب وتمرين، فالعضلات التي نستخدمها يوميًا تباعًا لوظائفها في الحياة فإنها تنمو وتتطور وتأخذ حيزا من الدماغ أعلى من الباقي، أما باقي الخلايا او العضلات فإنها تبقى بحجمها الطبيعي وقد تضمر (تقل عن حجمها الطبيعي)، وذلك لأن مساحتها قد أُخذت من خلية دماغ أخرى.

ومما لا شك فيه أن خلايا الدماغ بكل أنواعها مهمة وضرورية في الحياة، لذلك يجب أن يتم التركيز عليها بين الفينة والأخرى بإجراء التمارين الخاصة بها.


ستجد موسوعات كبيرة على الانترنت لتمارين تقوية وتنمية عضلات الحفظ في الدماغ مثلا، لتقوية وتنمية عضلات الاستنتاج وغيرها ستجد الكثير، تحلى بالصبر كي يحظى دماغك باللياقة الذهنية التي ترنو إليها.