كيف أساعد طفلي على الوقوف

كيف أساعد طفلي على الوقوف

مراحل نموّ الطفل

يمرّ الأطفال منذ ولادتهم في عدّة مراحل، فكلّ مرحلة لها أهميتها وخصوصيتها لكل طفل ولذويه، ويقوم الطفل باجتياز كل مرحلة من مراحل حياته بشكل تدريجي وبمساعدة والديه، إلّا أنّ يصبح قادراً على الاعتماد على نفسه وعدم الحاجة للمساعدة من أحد، وأوّل مرحلة يمرّ بها الطفل في حياته هي مرحلة الحبو والمشي والقدرة على الوقوف لوحده. سوف نقوم بعرض الطريقة التي تقوم بها الأم بمساعدة طفلها على الوقوف.


مساعدة الطفل على الوقوف

في المراحل الأولى من حياة الطفل تكون عظامه غير قوية للقيام بالوقوف على قدميه، فهناك بعض الأطفال الذي يقومون بعدّة محاولات للوقوف، وتكون البدايات بالاستناد على حافّة التخت، أو محاولة الوقوف على شيء صلب، لكن لا ينصح بوقف الطفل في مرحلة مبكرة حتى لا يؤدّي إلى حدوث أي ضرر قد يحصل لقدميه وعظامه.


محاولات الطفل للوقوف

تكون لدى الطفل ردّة فعل لتثبيت قدميه على أي جسم يوضع عليه في الشهرين الأول والثاني، فهي غريزة عند الطفل يحاول القيام بها، مع أنّه لا يستطيع الوقوف في هذا العمر، ففي الشهر الثالث إلى السادس يحاول الطفل الجلوس والحبو والزحف، ويتمكّن الطفل من الوقوف بمساعدة شيء يستند عليه في الفترة التي تقع بين الشهر السادس والشهر العاشر، ثمّ يحاول القيام بعملية المشي عندما يشعر بالتوازن والقدرة على ذلك، أمّا في الشهر الحادي عشر يستطيع الطفل الوقوف بالاعتماد على نفسه وبدون مساعدة من أحد، ويتمكّن من جلوس القرفصاء والعمل على انحناء جسمه، عندما يبلغ عامه الأول يستطيع المشي ولكن بمساعده من غيره؛ لأنّه لا يكون قد أتقن المشي بشكل كامل، ومع مرور الوقت يستطيع الطفل بالاعتماد على نفسه بشكل كلي في عملية المشي.


مساعدة الأم لطفلها

يجب على الأم عدم التسرع في قيام طفلها بأي مرحلة من مراحل حياته، ولا تقوم بمقارنة طفلها مع غيره من الأطفال، لأنّ هناك اختلاف وتباين بين الأطفال في الإمكانيات والقدرات على اختلاف المراحل التي يمرّون بها، فيجب أن تتعامل مع طفلها بهدوء وروية وعدم الغضب عليه إذا لم يستطع القيام بأي أمر تريده وبالوقت الذي تحدّده؛ لأنّ الضغط على الطفل ينعكس على شخصيته بطريقة سلبية وبدون أن تشعر الأم بذلك، ويجب على الأم عند محاولة طفلها الوقوف على قديمه أن تقوم بمساعدته على ذلك والتعامل معه بلين ولطف وهدوء وعدم الصراخ في وجهه؛ لأن ذلك سوف يؤثّر على نفسية طفلها بصورة عكسية، بل يجب عليها القيام بتشجيعه ومساعدته، ليتمكن من الوقوف بطريقة صحيحة وبكل ثقة.