كيف تعتني بطفلك

كيف تعتني بطفلك

تحرص الأم على العناية بطفلها بشكل تام لكي ينعم بنمو سليم ومعافى من جميع النواحي، وقد تفتقر في معظم الأحيان الخبرة في ذلك.... إليك بعض النصائح التي تساعدك في ذلك:

  • النظافة: يجب على الأم أن تحرص الحرص التام على نظافة طفلها، وكذلك نظافة الغرفة والفراش والملابس. وهذا أمر هام بالنسبة لصحة الطفل ونموه بشكل سليم.
  • العناية بالسرة: العناية بالسرة من الأمور المهمة، لأنها تعتبر منفذا سهلا لدخول الميكروبات إلى جسم الطفل، وبالنسبة إلى الحبل السري فيجب عدم شده والإنتظار إلى حين سقوطه لوحده، لأن ذلك قد يؤدي إلى النزيف، وأهم من ذلك المحافظة على السرة دون بلل.
  • بروز الأسنان: عند بروز أسنان الطفل يشعر بالانزعاج ويبكي كثيراً ويسيل لعابه باستمرار، و يمكنك في مثل هذا الموقف أن تعطيه أشياء يستطيع عضّها، وبإمكانك أيضاً أن تمرري (جيل) مسكن على لثّته، أو استشارة الصيدلي أو الطبيب إذا دعت الحاجة.
  • شرب المياه: تجنبي أن تستخدمي مياه الصنبور لطفلك كي يشرب المياه ، وعليك أن تستخدمي المياه المعدنية له وخاصة خلال الأشهر الأولى، لذلك ينبغي إختيار مياه تحتوي على كمية صغيرة من الكالسيوم والصوديوم.، أي لا تحتوي على معادن كثيرة.
  • التخلي عن الحفاض: عندما يصبح الطفل في عامه الثاني تقريباً ينصح الاختصاصيون بعرض الـ(نونية) عليه. ويتم اقتراحها عليه في البداية وليس الزامه بها. ولا ينبغي أبداً معاقبته أو توبيخه إذا لم يتقبلها، إذ إنه سيبدأ بتقبلها عندما يرى أن الأطفال الآخرين يستعملونها الروضة عندما يحين موعد دخوله إلى مرحلة الروضة، لا داعي للقلق .
  • المصل الفيزيولوجي وجهاز التمخط الخاص بالأطفال mouche-bébé: استخدام مصل المياه المالحة وهذه طريقة بسيطة تسمح بالتخفيف وانقاص إلى حد كبير من احتقان الأنف وتسهّل عملية التنفس وعلى الأم أن تقوم دائماً بتنظيف أنف طفلها بواسطة هذا المصل . ولكن في حال بقاء بعض الجزيئات في الأنف ، تستطيع الأم إستخدام جهاز التمخط الخاص بالطفل. وعليك ألا تستعملي أبداً هذا الجهاز يومياً، إذ إنه قد يؤدي إلى تأثيرات سلبية.
  • وضع قناعاً للحماية: يجب على الأم إستخدام قناع و ماسك الحماية لا سيما عندما يكون الطفل ما بين الثلاثة والستة أشهر. خاصة عند كل اتصال مع الطفل أو تغيير لحفاضه، وتنظيفه وتحميمه أو تناوله الطعام. وفي حال كنت تعانين من الزكام أو الرشح عليك الاستمرار في وضع القناع و ماسك إلى أن تشفي. و يعد هذا النوع من القناعات مفيد جداً للحد من إصابات قد تنتقل إلى الطفل.
  • آلام البطن عند الطفل: قد يُعزى البكاء المستمر للطفل إلى الأكزيما أو الإمساك أو الغازات.... وفي شتى الأحوال،على الأم استشارة الطبيب في حال لاحظت أي عوارض تقلقها. لكن إذا بدا لك أن تغيير الحليب أو العلاج و دواء لم يُجدِ نفعاً، لا تقلقي لأن الأطفال يشفون غالباً من تلقاء أنفسهم من حالات البكاء هذه.
  • تذوق الطعام من ملعقة الطفل: تجنبي تذوق الطعام المهروس الذي تعدينه لطفلك لأنك تنقلين إليه بكتيريا مسؤولة عن تسوّس الأسنان. خاصة إذا كنت تعانين كثيراً من مشكلة التسوس.