طريقة عقاب الاطفال

طريقة عقاب الاطفال

تنتظر الأم ولادة طفلها بفارغ الصبر و تتلهف لرعايته ، و الإهتمام به لحظةً بلحظة ، حيث أنها تحميه من كل شيء حوله و تلبي رغباته قبل أن يطلبها أيضاً ، يبدأ طفلك الصغير بالإدراك عما يدور حوله عند بلوغه الشهر الرابع ، يدرك وجودك حوله أو تواجد أي أحد بجانبه ن و كلما يكبر يزداد وعيه و متطلباته ونشاطه ،


عليك أيتها الأم الحنون منذ بلوغه العام تقريباً تعليمه الأسس و المبادئ الصحيحة التي تتناسب مع المنزل و تكون تدريجياً كل ما احتاج لذلك و لا تتهاوني بأخطائه ، علميه أن الخطأ غير مسموح و حاولي تنبيهه بالمنع عن فعل الأخطاء ، مثلاً يصبح الطفل فضولياً بهذا العمر يلعب بكل شيء مثل خزائن المطبخ و المناظر الموجودة بالمنزل ، إمسك بيده و دعيه ينظر على موجودات المنزل ليرضي فضوله بعد ذلك تكلمي معه أن اللعب بهذه الأغراض ممنوع ، ممكن أن يعاود اللعب ، اعيدي أنت كلامك هو يفهم ما تقولين لكنه للا ييأس أبداً .

كل سن في عمر الأطفال يحتاج لنوع من التهذيب و العقاب الخفيف الذي لا يزيد بكل حالاته عن حرمانه مما يحب فقط، يعني بعمر السنة يكفيه التحدث عن الممنوعات وعدم القرب منها ، أما عند بلوغه العام الثاني حتى الرابع ، يصبح الطفل أكثر وعياً و قوتاً و إصراراً على ما يريد ، و يرتكب العديد من الأخطاء ، مثل اللعب بأي أداة حوله ، لا يحب الجلوس أثناء تناول الطعام ، الصراخ حتى يحصل على شيء ما ، بهذا الوقت لا نستعمل معه سوى التكلم معه بطريقة واضحة ، مفهومة ، لا تتحدثي معه على أنه لا يفهم ، مرةً بعد مرة ستلاحظين الإستجابة لما تقولين .


أما عند بلوغ الطفل ما بين (5-6 ) سنوات هنا يحتاج الطفل لنوع أخر من العقاب ، طبعاً لا يجوز العقاب من البداية علك أولاً توضيح الخطأ الذي ارتكبه وتبيني له ما الضرر الذي وقع بسبب ما فعل ، و نبهيه من إعادة فعل الخطأ بنبرة حادة قوية ، و دعيه يعرف أن لديك عقاب إذا أعادها ، حينها نستخدم أخف عقالب حتى لا تفقدي مدخراتك من أنواع العقاب ، مثلاً عدم إعطائه بهذا اليوم الشكولا أو أي شيئ إعتاد أن يأخذه و أخبريه أن هذا نتيجةً لما فعل .


يصبح الطفل أكثر رشداً و وعياً و يستوعب ما تقولين وما أضرار ما يفعل ، إللاً أن معظم الأطفال بهذا العمر لا يستجيب رغبةً منه بذلك ، هنا الأم تحتاج إلى العقاب القوي مثل منعهم من الخروج بنزهة مفضلة بعطلة آخر الأسبوع ، او عدم مشاهدة فيلم الاطفال في يوم الإجازة ، أو عدم شراء لهم الألعاب ، و لكن عندما يتمادى الطفل بارتكاب الأخطاء ، أمنعيه من المصروف لمدة يوم أو يومين و ربما أكثر إذا احتجت لذلك ، أو وضعه بالغرفة و لا تدعيه يخرج منها إلّا عندما يعرف جميع أخطاءه و عندما يقرر أن يصبح طفلاً مهذباً يخرج و يتحدث هو عما يرتكبه وتعرف ما هو الصواب و يجب أن يفعله .

ملاحظة لكل أم لا تتهاوني مع طفلك عندما يتعاقب حتى لا يفقد العقاب أهميته ، و حاولي بكل مرة يخطأ فيها الطفل توضيح ما فعل .


في بعض الأحيان تفقد الأم السيطرة على سلوكيات أطفالها و بعد كل المحاولات تكون النتيجة الفشل ، هذا يعود أن طفلك يشعر بضعفك و حزنك عليه عندما يتعاقب و يستعطفك بنظراته و بكائه ، هذا لا يعني أن لا تعطفي و تحني عليه و لكن بعد إنتهاء العقاب مع تذكيره دائماً بأن لا يخطئ، عند الفشل من كل المحاولات هدديه بالضرب و أخيفيه منه بشدة و أنه مؤلم و لكن لا تستعمليه أبداً لأنك إذا استعملتيه فقد أهميته و بعد مرور الوقت سوف يتعود و لا يستجيب لك أبداً أبداً.