كيف نعالج الطفل العنيد

كيف نعالج الطفل العنيد

عناد الطفل يعني إصراره و تمسكه برأيه الخاص ، و مهما كانت السبل في إقناعه ، أو حتى بالإكراه ، و هو يعد من إحدى اضرابات في السلوك الحاصل عند أغلب الأطفال ، غالباً يكون سبب العناد هو حب الطفل للإستقلالية ، أو قد يكون السبب هو فقط لفت انتباه الآخرين للطفل ذاته ، و الأطفال غالباً يميلون للعناد ليشعرون بأنهم قد يكونوا مسيطرين على الوضع ، و حالة العناد هي غير مرتبطة و مقترنة بأي عمر ، ف من الممكن أن نجدها في الأطفال ، أو حتى البالغين ، وغير مقتصرة على الجنس ، فهي تتواجد عند الذكور ، و عند الإناث .


علاج و دواء الطفل العنيد يكون في تقديم بعض النصائح و الحلول اللازمة :

  • التحدث مع طفلك و الإستماع له : الأطفال يولون وفيهم السمات العقلية ، و تكون نفس السمات الموجودة والتي يتميز بها البالغين ، لكن الفرق هو أن البالغين هم من يملكون الخبرة و المعرفة ، التي تمكنهم من التصرف وتحمل المسؤولية ، و حتى قيادتهم للأمور المختلفة ، فيجب التحدث مع الطفل وبناء علاقة مودة وصداقة ، حتى يتلقى المعلومة بشكل جيد ، ويكتسب الخبرة اللازمة ، وهذا أيضاً سوف يعزز ثقته بنفسه ، يكتيب الطفل الخبرة من المدرسة أو الروضة وهذا غير كافي .
  • السلوك : يوجد عند بعض الأطفال التمسك بالرأي وسلوك العناد ، وتصرف الوالدين مع المواقف المحرجة التي يصنعها الأطفال أمام الآخرين ، من الممكن لبعض الوالدين أن يعالجوا الموقف بالضرب ، أو السب ، هذا ليس حلاً و من الممكن أن يزدادوا الأطفال عناداً ، بل يجب على الوالدين التحلي بالصبر ، ومعالجة المشكلة بكل هدوء .
  • كن قدوة صالحة لهم : قدوة الأبناء هم الآباء ، وعلى الآباء أن يكونوا قدوة حسنة ، ويجب نهي الأبناء عن أي سلوك خاطئ يصدر منهم ومعاقبتهم عليه ، لكن يجب أن لايفعل هذا السلوك الخاطئ الآباء ، لأن الطفل هو يكون مرآة لتصرفات الآباء .
  • مدح الطفل و مكافئته : مدح الطفل وإعطاته هدايا ، هذا سوف يجعل سلوك الطفل احسن وأفضل ، وينشأ لديهم السلوك الإيجابي .
  • عدم التصرف بقوة وعنف مع الطفل : معاملة الطفل الجيدة هذا سوف يجعله احسن وأفضل ، لأن استخدام القوة والعنف مع الطفل هذا سوف يضعف شخصيته ، ويزداد في العناد .