كيف ينام الطفل مبكرا

كيف ينام الطفل مبكرا

إنّ مشكلة سهر الأطفال وعدم قبولهم الرّضوخ والنّوم حينما يأتي الموعد المحدّد أشبه بمعركة يوميّة تحدث في أغلب البيوت المحتوية بين أفرادها على الأطفال والأم في ذلك البيت هي الأكثر تضرراً لأنّ ذلك يؤثر على نومها وعلى حالتها النفسيّة كما أنّ هذه المشكلة اليوميّة تعتبر معكّراً لصفو كل ليلة .

إنّ الأطفال مخلوقات صغيرة جميلة ووديعة في طبيعتها فإذا ما أخلدناهم إلى النّوم بشكل آمر قاس وبصيغة جافّة فإنّ عدم الإنصياع أمر طبيعي ولذلك سنهديك سيدتي عدّة أساليب تجعلين طفلك يخلد إلى النوم بهدوء وطيب خاطر.

نصائح لنوم احسن وأفضل  :

1. اجعلي ساعة محدّدة لخلود طفلك إلى النّوم : ونبدأ في هذا الأمر بعد السنة الأولى لطفل ، ستكون البداية مرهقة ومتعبة ولكنها تستحق العناء وذلك لأنك ستشعرين بالراحة بعدها وعلى المدى الطويل .

2. اجعلي لنوم روتيناَ محدّداً: وذلك بأن تجعلي النّوم مؤشّرات أخرى بالإضافة للوقت المحدّد كذهاب الطفل للمرحاض وغسله لأسنانه بالإضافة إلى ارتدائه الملابس الخاصّة بالنوم ( بيجامة النوم) .

3. النّوم ليس بعقاب : لا تجعلي طفلك يشعر بأنّه معاقب ومستبعد ولذلك وجب عليه النّوم أخبريه بطريقة لطيفة ومفهومة حسب سنّه بأنّ هذا الأمر لأجله ليستعيد نشاطه وراحته حينما تضعين طفلك بالفراش اجعلي الجو مريحاً للنوم كأن يكون الجو هادئاً وبعيداً عن الصّخب .

4. عدم الإنصياع للطفل : في حالة أظهر الطّفل رفضه للنّوم وذلك بالبكاء والصّراخ أو بمغادرته السرير إيّاك والغضب ولتحافظي على هدوئك أعيديه إلى السرير مرّة بعد مرّة إلى أن يصيبه الملل ويتأكّد بأنّك لن تستسلمي له إيّاك والّإنصياع لبكائه فهو سيتّخذ هذه الطريقة للحصول على مراده منك دوماً.

5. كوني لطيفة معه لا تغضبي : ولا خطأ إذ ما تركت الغرفة وأكملت حديثه معك من مكان قريب بأن تجيبي على صراخه ها أنا ، سمعتك لكن وقت النّوم قد جاء، اهدأ واخلد للنوم سأراك صباحاً ، وفي حال لم يهدأ يمكن للأب التدخّل وذلك بأن يقول للطفل أمّك ذهبت للنّوم نم أنت أيضاً وحينما تستيقظ ستأتي إلى جانبك وغيرها من العبارات وكلمات وعبارات التي تطمئن الطفل وتهدّئ روعه .

احذري سيّدتي الوقوع في بعض الأخطاء فلا تجعلي طفلك ينام معك في السّرير لأنّه سيرفض الإبتعاد عنك في ما بعد ولا تدعيه يعود لألعابه في حال وضعته في السرير وإن كان كثير البكاء ، واجهي الأمر بهدوء ولا تغضبي فذلك يساعد على انصياع الطفل وخلوده للنوم ، وفي النهاية لا بأس من مكافأة صغيرة لطفلك في حال نام بهدوء دون أن يسبّب لك الإرهاق والتعب.