اين تقع وتوجد جمهورية الجبل الأسود

اين تقع وتوجد جمهورية الجبل الأسود

جمهوريّة الجبل الأسود

الجبل الأسود أو مونتيينغرو دولة في جنوب القارّة الأوروبيّة، حيث كانت هذه الجمهوريّة تُشكّل اتّحاداً صربيّاً مع دولة أخرى، ثمّ تمّ عمل استفتاء من أجل الانفصال عن صربيا، وكان ذلك بتاريخ (21 مايو 2006) وكانت نتيجة الاستفتاء (55.5 %) لصالح الانفصال، تبلغ مساحة دولة الجبل الأسود (13812) كيلومتراً مربّعاً، ويسكن فيها قرابة (650) ألف نسمة، أمّا عاصمتها فهي "بود غوريستا" ويقطن فيها قرابة (117) ألف نسمة.


تاريخ الدولة

تُعدّ جمهوريّة الجبل الأسود إحدى جمهوريّات يوغسلافيا الجديدة، من أصل ستّ جمهوريّات، استقلّ منها أربع جمهوريّات خلال الفترة ما بين (1991-1992)، وبذلك أصبحت يوغوسلافيا جمهوريّتَين فقط، وهما جمهوريّة الجبل الأسود وصربيا، وأعلنت جمهوريّة الجبل الأسود عن استقلالها بتاريخ 3 حزيران 2006. ويمكن تقسيم تاريخ الجمهوريّة إلى ثلاث مراحل كالتالي:


العصور القديمة

كان سكان الجبل الأسود الرئيسيّون هم " الإليريانيون" (Illyrians) وذلك قبل مجيء السلافيّين إلى البلقان، خلال القرن السادس للميلاد، وفي القرن التاسع الميلاديّ استطاع الرومان السيطرة عليها، وبعد تقسيم الإمبراطوريّة الرومانيّة إلى قسمين: غربيّ، وقسم شرقيّ، كانت حدودهما تمتدّ حتى بحيرة سكادارا (الجبل الأسود حاليّاً) في الشّمال، ممّا جعل من الجبل الأسود نقطة للالتقاء الحدوديّ، والتجاريّ، والثقافيّ بين السلافيّين وسكان البحر المتوسّط، وبعد سقوط الإمبراطوريّة الرومانيّة حصلت الكثير من عمليّات النّهب للمنطقة، من قبل قبائل بدويّة مثل القوطيّين والأفاريين، خلال القرنَين الخامس والسادس للميلاد، ثمّ استقرّ السلافيّون في المنطقة خلال أواسط القرن السابع للميلاد واستوطنوا فيها.


حكم إمارة دوكلي

كان الجبل الأسود خلال الفترة ما بين القرنين التاسع والثاني عشر للميلاد تحت سيطرة مملكة يُطلق عليها " دوكليا" حيث كانت هذه الفترة الأكثر ازدهاراً بتاريخ المنطقة، ويُطلق عليها العصر الذهبيّ، ملك دوكلي اسمه "بيتر" ودلّت على ذلك نقوش مكتوب عليها باللغة اليونانيّة (بيتر ملك دوكليا) وكان ذلك الاكتشاف في عام 1884 وكان هذا الملك يتبع للإمبراطوريّة البيزنطيّة.


الحكم العثمانيّ

في القرن السادس عشر ميلاديّ خضع الجبل الأسود تحت حكم الدولة العثمانيّة، فتطوّر وأصبح ذا حكم ذاتيّ، وفي عام 1878 تحوّل إلى إمارة شبه مستقلّة يرأسها الأمير " نيكولاس الأوّل"، وفي العام 1910 تم الإعلان عن مملكة الجبل الأسود، وصار نيكولاس الأوّل ملكاً عليها، خلال الحرب العالميّة الأولى (1914-1918) كانت مملكة الجبل الأسود تُحارب ضد المحور التركيّ النمساويّ المجريّ الألمانيّ، وبعد الحرب نُحّي ملكها عن الحكم؛ نظراً لوجوده خارج البلاد من قبل المجلس الوطنيّ، وضُمّت الدولة إلى مملكة صربيا، ثمّ احتلوها الألمان في الحرب العالميّة الثانية (1941) وبعد الحرب انضّمت للاتّحاد اليوغسلافيّ، ثمّ استقلّ الجبل الأسود عنها في عام 2006.


السياسة ونظام الحكم في الدولة

يتم انتخاب رئيس الحكومة من قبل الشعب كلّ أربع سنوات، بواسطة هيئة تشريعيّة تمثّله وتتألّف من (125) عضواً، ويوجد فيها عدّة أحزاب، ومن أشهرها وأقواها حزب الاشتراكيّين الديمقراطيّ، أمّا فيما يتعلّق بالقوّات العسكريّة فتتألّف من القوات البحريّة، والجيش، والقوّات الخاصّة والبحريّة، كما تطمح جمهوريّة الجبل الأسود إلى الانضمام لحلف الناتو، بعد تحسين وتطوير قوّاتها العسكريّة.