جمهورية تونس

جمهورية تونس

وهي إحدى الدول الإفريقيّة الواقعة في أقصى نقطة من الجهة الشماليّة للقارة، يحدُّها من الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسط، ومن الغرب الجزائر، ومن الجنوب ليبيا، ومدينة تونس هي عاصمتها، وتعود تسميتها بهذا الاسم إلى العصور الفينيقيّة التي كانت تُسمي المدينة بأسماء الآلهة، أو إلى الجزر العربيّة كما يقول العلماء العرب من خلال المدينة القديمة ترشت.


الجغرافيّة والمناخ

إنّ موقع تونس بالنسبة لخطوط الطول ودوائر العرض، أدى إلى تنوع التضاريس فيها كالمرتفعات الجبليّة، وهي عبارة عن سلسلة جبلية واحدة معروفة باسم جبال الأطلس البحريّ وأكثرها ارتفاعاً هو جبال خمير، أمّا الهضاب في تونس فيبدأ امتدادها من هضبة الشطوط الجزائريّة وصولاً إلى سهول رمليّة، ولهذه السهول مساحة واسعة من الأراضي التونسيّة المتمثلة بالسهول الساحليّة الممتدة على السواحل البحريّة من جهة البحر الأبيض المتوسط.


كما تحتلُ الصحاري نسبة كبيرة من أراضيها أيضاً، فهي تغطي النصف الجنوبيّ منها؛ لذلك يمكن تقسيم الجمهوريّة التونسيّة إلى ثلاثة أقسام وهي: التل الأعلى في الشمال، والوسط التونسيّ حيثُ الفيافي العليا، والمنطقة الداخليّة التي تتميزُ بالمساحات الصحراويّة، أمّا المناخ فيها فقد يبلغ متوسط درجات الحرارة إلى 44 درجة في فصل الصيف، وتتساقط عليها الأمطار بشكل غير منتظم في فصل الشتاء.


السياسة

النظام السياسيّ في تونس جمهوريّ ليبراليّ، حيثُ يُنتخب رئيس الجمهوريّة لمدة خمس سنوات، كما يتواجد فيها الهيئات التشريعيّة والمتمثلة بمجلس المُستشارين ومجلس النواب الذي يتكون من 182 مقعداً، وله أهميّة كبيرة في السياسة التونسيّة في ساحة النقاش وحول السياسات الوطنيّة المُتبعة، إلاّ أنّ هذا النظام تم إسقاطه مؤخراً، والذي كان يترأسه زين العابدين بن علي؛ وللجمهوريّة التونسيّة الكثيرمن العلاقات الدبلوماسيّة والسياسية الخارجيّة مع الكثير من دول العالم كالولايات المتحدة الأمريكيّة، والاتحاد السوفياتيّ.


الاقتصاد

فتونس بلد ذات تنوع اقتصاديّ، حيثُ تمتلك من المقومات الاقتصاديّة الكثير سواء في مجال الزراعة، أو الصناعة، أوالسياحة، فقد حققت في التسعينيات نمواً حقيقياً قد بلغ 5.5%، أدى إلى زيادة الدخل السنويّ للفرد في نهاية 2009 إلى 5319 ديناراً، كما أنّ البُنية التحيتة التونسيّة تتميز بالتطور والتقدم، فهناك النقل الجويّ والنقل البريّ إضافة إلى الموانئ البحريّة المتطورة، حيثُ تنتشر المطارات الدوليّة فيها كمطار قرطاج في العاصمة، ومطار بالمنيستر، وانتشار للسكك الحديديّة، كالقطارات التي تُديرها الشركة الوطنيّة لسكك الحديديّة التونسيّة.


السكان والمساحة

بلغ عدد سكان تونس في عام 2010 حوالي 10.982.754 نسمة، موزَعين على أربع وعشرين ولاية، وأغلب التونسيين ذوو عرق سامٍ من أصول أمازيغيّة مُعرَّبة، والأندلسيين، والأتراك، والصقليين الذين جاءوا للبلاد في العصور الماضية، وتبلغ مساحتها حوالي 163.610 كيلومتراً مربعاً.