تعرف ما هو علاج و دواء غيبوبة الكبد

تعرف ما هو علاج و دواء غيبوبة الكبد

الإعتلال الدماغي الكبدي: هو فقدان لوظائف المخ تحدث عندما يكون الكبد غير قادر على إزالة السموم من الدم ، وتعود الما هى اسباب لعدة حالات وظروف ومع أن السبب الدقيق لإعتلال الدماغ الكبدي غير معروف ، فيتم إحضار الإعتلال الدماغي الكبدي عن طريق الإضطرابات التي تؤثر على الكبد ، وتشمل هذه الظروف :


1- الظروف التي تقلل من وظائف الكبد (مثل تليف الكبد أو التهاب الكبد) .

2- الظروف الناتجة عن خلل في الدورة الدموية و لا تتداخل مع الكبد .


إن وظيفة الكبد تتمثل في التعامل مع المواد السامة التي تدخل الجسم بما لا يعكس أثر سلبياً وذلك بالتخلص منها دون التسبب بضرر بالنسبة للجسم ، ويمكن أن تشمل هذه :- المواد التي أدلى بها الجسم ، كذلك الأشياء التي تأخذ من قبل الأفراد (مثل الأدوية) ، وعندما يحدث تلف الكبد، فإن هذه "السموم" يمكن أن تتراكم في مجرى الدم ، متسببةً بالأمونيا، نتيجة الأجسام التي ينتجها الجسم عندما يتم هضم البروتينات، و هي واحدة من المواد المصنوعة عن طريق الكبد وتعتبر عادةً غير ضارة ، بالإضافة إلى السموم الأخرى التي قد يبنيها الجسم ، و هذه الأمور يمكن أن تسبب تلف الجهاز العصبي.

عندما يحدث تلف الكبد، و قد يحدث إعتلال الدماغ الكبدي بشكل مفاجئ ، مما يجعل إحتمال هذه الحالة وارداً بشكل عام حتى بالنسبة للأفراد الذين لم يعانوا من مشاكل وعيوب الكبد في الماضي، و في كثير من الأحيان، فإن المشكلة قد تتطور في الناس إلى مرض مزمن في الكبد.


ويمكن أن يحدث إعتلال الدماغ الكبدي بسبب كل من :- الجفاف أو تناول الكثير من البروتين وكذلك حدوث شذوذ الكهرباء (خاصةً مع وجود إنخفاض في البوتاسيوم) نتيجة كثرة القيء، أو من العلاجات مثل البزل أو تناول مدرات البول ("حبوب الماء") ، بالإضافة إلى أن السبب قد يعود إلى وجود نزيف في اى من الأمعاء أوالمعدة أوالمريء أو نتيجة العدوى ووجود مشاكل وعيوب في الكلى أو إنخفاض مستويات الأوكسجين في الجسم أو قد يحدث ذلك نتيجة مضاعفات الجراحة وكذلك الأمر بالنسبة للأدوية التي تقمع الجهاز العصبي المركزي (مثل الباربيتورات أو البنزوديازيبينات و المهدئات) .


وهناك يعض الحالات المشابهة لإعتلال الدماغ الكبدي وتشمل :- تسمم الكحول ومعقد انسحاب الكحول وكذلك الأمر بالنسبة لإلتهاب السحايا و حالات الشذوذ الأيضي مثل إنخفاض مستوى السكر في الدم أو أخذ جرعة زائدة من المسكنات ، أو وجود ورم دموي تحت الجافية (نزيف تحت الجمجمة) أو المعاناة من متلازمة فيرنيك كورساكوف و في بعض الحالات، تكون حالة إعتلال الدماغ الكبدي مشكلةً قصيرة الأجل يمكن تصحيحها ، و قد تحدث أيضا كجزء من مشكلة مزمنة من أمراض الكبد و التي تسوء مع مرور الوقت.


العلاج :-


إعتلال الدماغ الكبدي يمكن أن يكون حالة طبية طارئة تتطلب البقاء في المستشفى ، الخطوة الأولى هي تحديد ومعالجة أي من العوامل التي قد تسبب إعتلال الدماغ الكبدي ، ويجب وقف النزيف المعوي إذ وجد كما يجب إفراغ الأمعاء من الدم ، ومعالجة الإلتهابات ، قد يكون دعم الحياة لازماً للمساعدة في التنفس أو دوران الدم، وخاصة إذا كان الشخص في حالة غيبوبة ، قد يتورم الدماغ مما يجعلها حالةً مهددةً للحياة ، وكما قد تحتاج لخفض البروتين في النظام الغذائي الخاص بك. ، ومع ذلك، يمكن أن تناول مقداراً أقل مما يجب من البروتين سبباً سوء التغذية، لذا يجب عليك التحدث إلى اختصاصي التغذية حول طريقة تغيير النظام الغذائي الخاص بك .