ما علاج و دواء تضخم الكبد

ما علاج و دواء تضخم الكبد

يعمل الكبد في جسم الإنسان على التخلّص من المواد السامّة من الجسم ، و من الطبيعي أن يصاب الكبد كأي عضو من أعضاء الجسم بالإرهاق ، و أن يتعرّض للتلف نتيجة الأمراض التي تصيب الجسم و لا يقدر هو على التخلّص من سمومها ، و حالات تضخم الكبد لا تعد حالات مرضية في حد ذاتها ، لكن قد يكون تضخّم الكبد في الكثير من الأحيان علامة على وجود مرض آخر أدى لهذا التضخم ، و الأمراض التي تؤدي إلى حدوث تضخم في الكبد متعدّدة ، كالإلتهاب الكبدي الوبائي ، أو الإصابة بالسرطان ، أو فشل القلب . و يعتمد علاج و دواء تضخم الكبد على علاج و دواء الما هى اسباب التي أدت إلى حدوثه .

و للتعرّف على علاج و دواء تضخم الكبد يجب التعرف على المسببات التي تؤدي إلى حدوث تلك الحالة بشكل أساسي ، و الحل لكل سبب من تلك الما هى اسباب ، و تنحصر الما هى اسباب في كل من : شرب الكحول بشكل مفرط ، حيث يؤدّي إدمان الكحول إلى التعرض لتضخم الكبد ، خاصّة إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة ، أيضاً يؤدّي الإكتئاب إلى الزيادة من تأثير ونتائج إدمان الكحول على الجسم .. و لعلاج و دواء تلك الحالة يجب التوقّف تماماً عن شرب الكحول لتفادي وقوع المزيد من الأضرار . كذلك دهون الكبد ، و من أهم مسبّبات الكبد الدهني زيادة الوزن ، و تزداد خطورة الإصابة عند المصابين بمرض السكري و المصابين بحالات اضطراب معدلات الكوليسترول في الدّم .. و للسيطرة على دهون الكبد يجب العمل بشكل عاجل على إنقاص الوزن و المواظبة على التمارين الرياضية مع تجنّب الكحوليّات و الحفاظ على نسب الكوليسترول و السكر في الدم . أيضاً حالات الإلتهاب الكبدري الوبائي أ ، ب ، ج تؤدّي إلى حدوث تضخم في الكبد ، و العلاجات قد تكون صعبة خاصة في حالة الفيروس ج ، و قد يحتاج المريض إلى زراعة كبد .

كذلك فشل القلب يمكن علاجه عن طريق استخدام الأدوية ، و بالنسبة لسرطان الكبد فإنّ فرصه تزيد في الحدوث مع الإصابة بالإلتهاب الكبدي الوبائي ب ، و يمكن علاجه بالإعتماد على الفحص وتشخيص و طرق ووسائل العلج التي يحدّدها الأخصائي سواء بالإشعاع أو العلاج و دواء الكيماوي ، و في حالة أمراض الدّم التي تؤدّي إلى تضخم الكبد ، فإن زيادة الحديد في الجسم تؤدّي إلى حدوث تلك الحالة ، ويكون علاجها بطريق سحب الدّم من الجسم بصفة دورية لتقليل نسبة الحديد .