فوائد شراب القرفة

فوائد شراب القرفة

القرفة

أحد أهمّ التوابل التي تدخل في العديد من الأطباق، وغالباً ما يتمّ استخدامها بأعوادها أو بعد طحنها، وإنّ أهمّ المنتجات التي نقوم بتحضيرها من القرفة هو شراب القرفة، وهو من المشروبات التي تتميّز بنكهة لذيذة ورائحة جميلة، إضافة إلى محتواه الغذائيّ الغنيّ بالعديد من الفيتامينات والمعادن، وفي نفس السياق فهو يوفّر لأجسامنا مجموعة من الفوائد الصحّيّة، سنقوم بجولة سريعة حول أهمّ هذه المحتويات والفوائد ضمن المقال التالي:


فوائد شراب القرفة

  • يحتوي شراب القرفة على الموادّ المضادّة للأكسدة والتي تقوم بتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض كالرسطان والشيخوخة.
  • يحتوي على خصائص مضادّة للفيروسات كفيروسات البرد والانفلونزا، للبكتيريا وكذلك للفطريّات.
  • يحسّن من تدفّق الدورة الدمويّة.
  • تخفيف التورم وبعض آلام التهاب المفاصل والروماتيزم.
  • يساعد على الشعور بالدفء.
  • إنّ استهلاك كميّة تتراوح بين 120 ملليغراماً إلى 6 غرامات من القرفة يوميّاً يساعد على انخفاض مستويات الكولسترول الكليّ، الكولسترول السيّء (LDL) وكذلك الدهون الثلاثيّة، إلى جانب زيادة مستوى الكولسترول الجيّد (HDL).
  • يحسّن من الذاكرة.
  • يخفّف من الصداع.
  • يحتوي على مادة البوليفينول وهي من المركّبات الطبيعيّة التي يمكن أن تساعد على استقرار نسبة السكّر في الدمّ.
  • يقلّل من خطر الإصابة بمرض السكّري.
  • يساعد على تهدئة المعدة والأمعاء، حيث بعمل على التقليل من تشكل الغازات، والشعور بالانتفاخ.
  • يساعد في حماية الأسنان من التسوّس، ويقلّل من خطر الإصابة بأمراض اللّثة، كما وتساعد في تعزيز نظافة الفمّ.
  • يقلّل من الغصابة بالغثيان، الإسهال، الإمساك، والقيء.
  • يقلّل من آلام قرحة المعدة وآلام العضلات.
  • يحسّن من المزاج وذلك لرائحتها الزكية


المحتوى الغذائيّ لشراب القرفة

  • يعدّ شراب القرفة مصدراً جيّداً للعديد من المعادن، وأهمّها المنغنيز والكالسيوم الضروريّان لصحّة الجلد والعظام.
  • يحتوي على الألياف التي تعمل جنباً إلى جنب مع الكالسيوم لدعم صحّة القولون والقلب.
  • إنّ الحصة الواحدة من شراب القرفة المخمّر تحتوي على سعرة حراريّة إلى ثلاث سعرات، وتزيد كميّة السعرات كلما أضفنا المزيد من السكّر للكوب الواحد.


اسهل طريقة تحضير و تصنيع شراب القرفة

يتمّ وضع قطعة متوسّطة الحجم من أعواد القرفة في كوب وربع الكوب من الماء، ثمّ يتمّ غليه مدّة لا تزيد عن خمس وعشرين دقيقة، ثمّ يترك ليرتاح مدّة لا تقلّ عن خمس عشرة دقيق، كما يمكن استخدام محتوى نصف ملعقة إلى ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة المطحونة مع الماء الساخن، ثمّ يحرّك ويُشرب.


معلومة

إنّ كل جرام من القرفة يساوي ربع إلى نصف ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة أو نصف عود من أعواد القرفة.