فوائد عشبة القيصوم

فوائد عشبة القيصوم

""مقدمة""

حبى الله سبحانه وتعالى صحاري وفيافي المنطقة العربية بالعديد من أنواع النباتات والأعشاب التي استخدمها الأقدمون وعرفوا فوائدها العلاجية والطبية والغذائية ومن ضمن هذه النباتات نبات القيصوم.


يُعرف القيصوم بالعديد من الأسماء المشهورة كالغبيراء والشيح البلدي؛ كما أنه له أسماء أخرى أقل شيوعاً كالشواصر، والبرنجاسف، ومسك الجن وغيرها.


""عشبة القيصوم""

يرجع أصل هذا النبات إلى أوروبا وآسيا وصحاري المنطقة العربية ومنه انتشر إلى العالم حيث تستخدم أجزاؤه العلوية في الطب والصيدلة، واستخدم في الطب الصينيّ قبل آلاف السنين في معالجة مرضى البواسير، وهو نبات عشبي معمّر وأقصى طول يصله مترٌ واحدٌ، له أوراق ذات ملمس صوفيّ وأزهاره صفراء اللون تتفتح في فصل الصيف، رائحته عطرة تشبه رائحة الليمون.


""فوائد عشبة القيصوم""

  • مغلي القيصوم، الأوراق الخضراء الغضة تغلى في الماء وتصفى تحتوي على المادة الفعالة في عشبة القيصوم وهي الأرتيميزين التي ثَبُت علمياً مقدرتها على القضاء على طفيلات الملاريا.
  • مغلي عشبة القيصوم يستعمل ككمادات خارجية للعين للتخفيف وانقاص من آلامها ومعالجة رمد العين؛ مع مراعاة عدم ادخال أي شيء داخل العين.
  • تساعد على نزول دم الطمث وتخفيف آلام الحيض.
  • تعمل على زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة.
  • تفيد الجهاز الهضمي في تخفيف آلالام القولون وفي الانتهاء والتخلص من الديدان.
  • تستخدم كغسول للشَّعر ويساعد على تطويله؛ كما يستخدم مطحون ورق القيصوم في عمل لبخات للشَّعر فهو يساعد على زيادة نمو الشَّعر.
  • يستخرج من أزهار عشبة القيصوم زيت عطري فعَّال جداً ويستخدم في التدليك للجسم والاسترخاء.
  • تجفّف أوراقها بعد غسلها وتطحن؛ وتستخدم كأحد أنواع التوابل المضافة إلى السمك واللحوم والدجاج قبل الطبخ، كما تستخدم في عمل مشروب ساخن بديلاً عن الشاي أو المشروبات المنبهة.
  • تساعد على زيادة القابلية للأكل وبالتالي زيادة الوزن.
  • تزيد عدد كريات الدم الحمراء في الدم.
  • تستخدم كمقشع وفاتح لمجرى التنفس وفي التخفيف وانقاص من حالات ضيق النفس وأمراض الجهاز التنفسي.
  • مرهم القيصوم؛ حيث تدق أوراق القيصوم وتغلى مع سمن حيواني أو أي مادة زيتية كثيفة فتساعد على تخفيف تثليجة القدمين شتاءً.
عشبة القيصوم من الأعشاب التي توجد لدى العطارين وليس لها أي آثارٍ جانبيةٍ إلّا من حالات بسيطة من لين البراز أو اضطراب المعدة بسبب مادة الأرتيميزين، أما الحامل تُمنع من استخدام هذه العشبة فهي تسبب الإجهاض.