تعرف ما هو مشروب الزهورات

تعرف ما هو مشروب الزهورات

في وطننا العربيّ نلجأ كثيراً إلى العلاج و دواء بالأعشاب في علاج و دواء الكثير من الأمراض، فالبابونج والنعناع والميريمية واليانسون والزهورات من أكثر الأعشاب إستخداماً لهذا الغرض. وفي مقالنا هذا سنتحدّث عن الزهورات وفوائدها وطريقة تحضيرها.


الزهورات هي عبارة عن مجموعة من الأعشاب البريّة والتي تتواجد بكثرة في بلاد الشّام خاصّة سوريا، والزهورات الشاميّة هي عبارة عن خليط من الأعشاب كاليانسون، والنعناع، والبابونج، والزعتر، وزهر البنفسج، وزهر الجوري، والخزامى، وإكليل الجبل، والورد، وبذور الشومر، وورق المليسة، وغيرها من الأعشاب البريّة. ويعرف مشروب الزهورات بهذا الإسم في سوريا، ويستخدم لعلاج و دواء كثير من الأمراض لا سيّما في فصل الشتاء فهو المشروب الساخن الاحسن وأفضل في هذا البرد القارس.


أمّا فيما يتعلّق باسهل طريقة تحضير و تصنيع هذا المشروب الساخن فنحتاج إلى غلي 300 ملم من الماء، ثمّ نضع ما قرابته خمس معالق من خلطة الزهورات المتوفرة لدينا مع مراعاة عدم غلي أوراق الزهورات في الماء، وإنّما توضع في الماء الساخن فقط ، وتحلّى بالسكر أو العسل حسب الرغبة، ثمّ يترك الخليط لما لا يزيد عن عشر دقائق حتّى تمتزج المكوّنات جيّداً، ثمّ يشرب ساخناً. أمّا لمن يسعى للحفاظ على وزن مثاليّ فالاحسن وأفضل عدم تحلية المشروب وشربه مرّاً.


هناك الكثير من الفوائد لهذا المشروب الساخن، فهو يحتوي على أكثر من نوع من الأعشاب، فزهورات العنبيّة مثلاً التي تضاف إليه تساعد في حرق الدهون وخفض الوزن، بإعتبارها قادرة على التحكم في نسبة السكر بالدّم. أمّا شاي الأولونج المضاف إليها فهو أيضاً يساعد في محاربة السمنة وزيادة الوزن وخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وبالتالي خفض الوزن وزيادة حرق الدهون. وبالنسبة لزهر الخطميّ المضاف للخلطة فهو يحتوي على المعادن وعلى مركبات الفلافونويد والتي تساعد في خفض الدهون أيضاً، وهذا الأمر نفسه بالنسبة للشاي الأخضر والذي يساعد أيضاً في حماية الجسم من السرطانات، ويخفّف آلام المفاصل، ويساعد في علاج و دواء إلتهابات الأذن والحنجرة، ويعالج الزكام.


أمّا زهر الورد المضافة للخلطة فهي تساعد على الإسترخاء، وتساعم في عمليّة تخليص الجسم من السموم والدهون. والنعناع الأخضر كذلك فهو يساعد في علاج و دواء مشاكل وعيوب عسر الهضم ومشاكل وعيوب القولون ويساعد على الإسترخاء، كما أنّه يخفّف الشهيّة ويزيد من نسبة حرق الدهون وتخفيف الوزن. والشاي الأسود المضاف للخلطة والذي يحتوي على مضادات للأكسدة فإنّه يزيد من فعالية وقوّة الدورة الدمويّة، كما أنّ يساعد في تحفيز نظام المناعة وزيادة قدرته على مهاجمة البكتيريا والجراثيم.


البابونج أيضاً يعتبر أحد أهمّ المكوّنات التي تضاف لخلطة الزهورات هذه، والذي يعتبر مهدئاً، كما أنّه يساعد في علاج و دواء إلتهابات اللثة والأسنان، بالإضافة لإلتهابات الحلق وقرح الفم. أمّا الخبيزة فهي تساعد في علاج و دواء مشكلة السعال، كما أنّها تساهم في تخفيف نسبة الكوليسترول في الدم، وتساعد أيضاً في علاج و دواء الإلتهابات.


إنّ شراب الزهورات الساخن بكلّ خلطاته وأعشابه يساعد بشكل عامّ في حماية الجسم من نزلات البرد، ومن أعراض الزكام والسعال، كما أنّها تساعد على تهدئة الجسم، وهي تساعد أيضاً في حمايته من السموم وزيادة قوّة جهاز المناعة في الجسم، كما أنّها حلّ رائع لمشكلة الإمساك ومشاكل وعيوب القولون والنفخات.