علاج و دواء الزكام

علاج و دواء الزكام

يعتبر مرض الزّكام من الأمراض الأكثر انتشاراً وخاصةً في فصل الشتاء، ويعدّ هذا المرض من الأمراض التي لا يوجد لها دواء لكثرة الفيروسات المسبّبه له.


أعراض الزّكام والأدوية الّتي تعطى له

  • الحرارة: وهي من الأعراض النّادرة في الزّكام؛ لذا لا ينصح باستخدام الأدوية المخفّضة للحرارة.
  • انسداد الأنف: حيث يعالج عن طريق الأدوية الأدرينيّة الموضعيّة، أو عن طريق الفم، ومن هذه الأدوية الأكوسيميتازولين والفينيليفرين؛ حيث تعطى كقطراتٍ في الأنف أو عن طريق رشّاش الأنف، ولا يجوز استخدامها للأطفال تحت عمر السنتين.
  • سيلان الأنف: حيث تتمّ معالجته عن طريق مضادات الهيستامين؛ لكن أهم تأثيراتها أنّها مهدّئات تجعل الشّخص يشعر بنعاسٍ شديد لذا ينصح إستخدامها قبل النوم وليس خلال النهار، ومن الأدوية المستخدمة أيضاً لعلاج و دواء سيلان الأنف الابراتربيوم بروميد وهو ليس مهدّئا وبذلك نتجنّب هذا العرض الجانبي لكن من أهم تأثيراته إثارة بطانة الأنف مع النزف.
  • التهاب الحلق: حيث تتمّ معالجته عن طريق المسكّنات مثل: الباراسيتامول.
  • السّعال: يحدث غالباً بسبب أعراض الأنف عند الشخص المصاب، لذا لا ينصح بإعطاء المريض الأدوية المضادة للسّعال.


علاج و دواء الزّكام

يعتمد علاج و دواء الزّكام بشكلٍ أساسيّ على علاج و دواء أعراض المرض وليس علاج و دواء المرض نفسه؛ لذلك فإنّ الأدوية المضادّة للفيروسات مثل الريبافارين وغيرها لا ينصح باستخدامها إطلاقا في علاج و دواء الزكام، أمّا المضادّات الحيويّة فلا يصلح استخدامها لأنّ الالتهاب فيروسي وليس بكتيري. وتعتبر الأدوية المستخدمة لعلاج و دواء أعراض هذا المرض فعّالة لدى البالغين، لكن استخدامها للأطفال قضيّة خلافيّة حتّى الآن.


طرق ووسائل علاج و دواء الزّكام الطبيعيّة

علاج و دواء الزّكام بالفجل

  • يزيل الفجل الحار الاحتقان والانسداد في المجاري الأنفية؛ حيث يتمّ تناوله مبشوراً مع عصيرالليمون أو مخلوطاً مع ملعقة صغيرة من العسل 3 مرّات يوميّاً.


علاج و دواء الزكام بالثوم

  • يحتوي الثّوم على مادّة الألسين المضادّة للفيروسات والميكروبات المسبّبة للرّشح، يتمّ تناول فصّين يوميّاً مع إضافته إلى الطّعام والسوائل.


علاج و دواء الزكام بالزنجبيل

  • يحتوي الزنجبيل(فوائد الزنجبيل) على موادٍ تخلّص الجسم من المواد المخاطيّة؛ إذ يؤخذ منه قطع صغيرة مبشورة مع ماءٍ مغلي، وعصير الليمون وملعقة صغيرة من العسل .


علاج و دواء الزكام بالبصل

  • تناول نصف بصلة نيّة يوميّاً؛ فهي تسرّع من الشفاء


علاج و دواء الزكام بالفلفل

  • استخدام مسحوق الفلفل للقضاء على الميكروبات وتنشيط التنفس .


علاج و دواء الزكام بالحمضيات

  • تعتبر الحوامض غنيّة بفيتامين ج المفيد جدّاً في مكافحة الفيروسات وتقوية وتنمية الجسم ومناعته؛ لذا ينصح بالإكثار منها .


علاج و دواء الزكام بالسوائل

  • تناول السوائل الساخنة؛ لأنّ الجسم أثناء الزكام يفقد الكثير من السوائل .


علاج و دواء الزكام بالماء

  • تنظيف الأنف لإزالة المخاط وإزالة الشّعور بالعطاس .


علاج و دواء الزكام بالحبة السوداء

  • تفيد الحبّة السوداء في علاج و دواء الزّكام؛ إذ نقوم بغليها بالزّيت ومن ثمّ نتركها حتّى تبرد، ونستخدمها كقطرة للأنف أو المداومة على شربها يوميّاً.


علاج و دواء الزكام بالرمّان

  • مطحون بذر الرمان: إذ نقوم بخلطه مع العسل، ونقوم بتقطير الأنف به؛ إذ إنّ مفعوله قويٌّ في علاج و دواء الزّكام.


علاج و دواء الزكام بالكرفس

  • نبتة الكرفس: إنّ شرب عصير نبتة الكرفس يفيد جدّاً في علاج و دواء الزّكام؛ إذ يشرب كميّة مقدارها كوبين يومياً، أو يتم تناوله كتعرف ما هو .


علاج و دواء الزكام بالزعتر

  • إنّ تناول الزّعتر مغليّاً أو عاديّاً يعمل على تقوية وتنمية جهاز المناعة ويعالج الزكام.


علاج و دواء الزكام بالليمون

  • ينصح بتناول عصير الليمون مضافاً إليه النّعناع والزنجبيل 3 مرّاتٍ يوميّاً.
  • ينصح بغلي أنصاف حبيبات الليمون بالماء وإضافة السكر والعسل وتناوله، ومحاولة استنشاق المزيج مع شربه؛ فهو قويٌّ في علاج و دواء الزكام.
  • يجب تناول المشروبات الدّافئة والعصائر الحامضة الغنيّة بالفيتامينات؛ فهما يعالجان الزّكام بسرعة.


علاج و دواء الزكام بالمشروبات السّاخنة

  • تناول حساء الدجاج؛ فهو يعمل على تقليل حدّة الإنفلونزا، ويعمل على فتح الممرّات الهوائيّة.


المراجع

Judith Sondheimer , 2008 , current essential pediatrics , USA , McGraw Hill lange .


ملاحظة: موضوع علاج و دواء الزّكام ليس مرجعاً صحيّاً، يرجى مراجعة طبيبك.