اغلاق

الفرق بين وحام الولد والبنت

الفرق بين وحام الولد والبنت

فترة الحمل

تترقب السيدة الحامل مولودها منذ اللحظة التي تتأكد فيها بأنها حامل، وتبدأ بتخيل شكل المولود ونوعه ما إذا كان ولدا أم بنتا، ومن خلال سؤالها للسيدات اللاتي سبق وأن خضن تجربة الحمل والولادة تعرف السيدة الفروق بين وحام الولد ووحام البنت. الوحام هو حالة تصيب السيدة الحامل تشعر فيها بإعياء شديد وغثيان معظم الوقت، وهذا يحدث خلال الشهور الثلاث الأولى من الحمل، وقد تفضل تناول أطعمة معينة دون سواها، وقد تكره أطعمة اخرى لدرجة أنها لا تستطيع رؤيتها أو حتى شمها.


الفرق بين وحام الولد والبنت

الوحام بولد أو بالبنت جاء بناء على تجارب العديد من السيدات، أما من ناحية علمية وطبية فلم يثبت أن هذا الكلام صحيح مئة بالمئة، فقد يتشابه وحام الولد والبنت لدى السيدة نفسها؛ حيث إنه كلما خاضت السيدة تجربة الحمل أكثر من مرة تكررت معها الأعراض نفسها. سوف نستعرض هنا ومن خلال تجارب العديد من السيدات الفرق بين وحام البنت ووحام الولد.


علامات و دلائل الوحام بالبنت

  • يكون شعر السيدة الحامل مليئا بالحيوية وقد أصبح أكثر نعومة.
  • تنمو الأظافر بشكل طبيعي ولا تختلف عن السابق، أي مرحلة ما قبل الحمل.
  • الشعور بالغثيان الشديد وقت النهوض من النوم.
  • ترغب السيدة بتناول الحلويات معظم الوقت.
  • تكون حرارة القدمين دافئة معظم الوقت.
  • الرغبة بتناول عصير البرتقال بكثرة.
  • يكون معدل ضربات قلب الجنين عند الذهاب للطبيب أكثر من 140 نبضة في الدقيقة.
  • شكل البطن يكون مرتفعا للأعلى.
  • تكون معظم حركة الجنين في الجهة اليسرى من البطن.


علامات و دلائل الوحام بولد

  • يصبح الشعر رقيقا وضعيفا.
  • تنمو الأظفار بسرعة، وتصبح أكثر صلابة من السابق.
  • الشعور بالغثيان يكون نادرا، خاصة وقت الاستيقاظ من النوم.
  • تكون حرارة القدمين باردة.
  • ترغب السيدة بتناول الأطعمة المالحة والحامضة بشكل خاص.
  • يكون معدل شربات قلب الجنين أقل من 140 نبضة في الدقيقة.
  • تلاحظ السيدة أن شكل البطن منخفض للأسفل.
  • تكون معظم حركات الجنين على الجهة اليمنى من البطن.


ننوه هنا إلى أن هذه تعرف على ما هى إلا تخمينات وتجارب مرت بها العديد من السيدات، وفي المقابل فإن هناك العديد من السيدات التي تتماثل لديها أعراض الوحم في البنت وكذلك في الولد، ولكن الدراسات تشير إلى أن بول السيدة الحامل يميل للأصفر الغامق عند حملها بولد وعلى العكس فإنه يميل للأصفر الفاتح عند حملها ببنت.


ننصح السيدة بالانتظار حتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل، والذهاب للطبيب وعمل فحص بواسطة السونار للتأكد من جنس جنينها؛ فغالبا ما يمكن معرفة جنس الجنين في هذه الفترة أي في الشهر الرابع من الحمل.