تعريف ومعنى النص الحجاجي

هو أحد أنواع النصوص التي تهتم بدراسة الفعالية الحجاجية، وهو عبارة عن وسيلة من وسائل الإقناع و ماسك والتعبير عن الرأي؛ حيث إنه يتضمن مجموعة من الحجج والقضايا المثبتة أو النافية التي يؤتى بها إما للتأكيد على صحة رأي أو بطلانه، ويتميز النص الحجاجي عن غيره من النصوص بكثرة الحقول المعرفية التي تشمله، فيشمل الحجاج الفلسفة، واللسانيات، والقانون، ونظرية التواصل، والمنطق، كما أنه أصبح حديثا يتناول علم النفس، وعلم الاجتماع والكثير من التخصصات والمجالات الأخرى، ويكون النص الحجاجي موجها إما لفرد واحد أو لجمهور.


تختلف الأدلة والحجج المستعملة في النص الحجاجي عن تلك المستعملة في علوم الطبيعة والرياضيات؛ وذلك لأن الحجج المستخدمة في النص الحجاجي تكون ممزوجة فيها الرؤية الموضوعية بالرؤية الذاتية، على عكس علوم الطبيعة التي تكون حججها موضوعية فقط وفي غاية الصرامة ولا تحتمل الرؤية الذاتية.


لمحة عن تاريخ النص الحجاجي

يعود تاريخ هذا المبحث إلى الفترة اليونانية، ويعود خاصة إلى الفيلسوف اليوناني أرسطو؛ حيث إن الفيلسوف أرسطو تناول ظواهر عديدة مرتبطة بالممارسة الحجاجية، وكانت بدرجة عالية من الدقة والشمول، ونجد ذلك في مدونته المنطقية الأورغانون خاصة في الأجزاء المتعلقة بالتدليل اللاصوري، وعانى النص الحجاجي من فترة ركود في السياق الغربي، وقد امتدت فترة الركود هذه خمسة عشر قرنا تقريبا منذ كونتيليان وشيشرون الرومانيين؛ وذلك لأن الباحثين كان اهتمامهم في تلك الفترة متوجها نحو دراسة الجوانب البلاغية والأسلوبية، وبذلك أهملت الحجاجية الاستدلالية إهمالا واضحا.


ومع أن هذا المبحث لاقى ركودا كبيرا في بلاد الغرب إلا أنه لاقى العكس تماما في المجال العربي الإسلامي؛ إذ لاقى اهتماما كبيرا نتيجة انفتاح الثقافة العربية الإسلامية على الثقافة اليونانية بدءا من القرن الثامن والتاسع الميلادي.


مقومات النص الحجاجي

  • الربط بين الفقرات: ويكون الربط بين الفقرات بحروف العطف وهي: الواو، والفاء، أو، وثم، وحروف التوكيد وهي:لام القسم والتوكيد، واللام المزحلقة، والضمير المنفصل الزائد، وقد، وأما الشرطية، والحروف الزائدة للتوكيد، وكان الزائدة للتوكيد، وإن، وأن، وعبارات وكلمات وعبارات الإثبات وهي: مع العلم أن، مما لا شك فيه وغيرها من العبارات.
  • الربط بين الجمل: ويكون بالأسماء الموصولة وهي: الذي، والتي، واللذان، واللتان، واللذين، واللتين، وحروف العطف.
  • استخدام معجم الموازنة والمقابلة والمجادلة.


لغة النص الحجاجي

يكتب النص الحجاجي بلغة تقريرية موضوعية، ويعبر عن الأفكار المراد طرحها بوضوح ومباشرة.


أنماط النص الحجاجي

للنص الحجاجي نمطان اثنان هما:

  • المحاورة الجدلية (المناظرة).
  • المحاورة الخطابية (الخطابة).