كيف أتعامل مع شخص معجب بي

كيف أتعامل مع شخص معجب بي

الإعجاب

يدور الحديث بين الفتيات في كثير من الأحيان حول ما إذا كان أحدهم معجب بواحدة منهن، ويتداولن التصرفات الواجب فعلها للظهور باحسن وأفضل مظهر من حيث الشكل والسلوك أمامه، تدور تلك المناقشات في إطار حميمي بين الصديقات، وتظهر نصائح ناتجة عن خبرات بسيطة أو عدم خبرة على الإطلاق، لذا يجب على الفتاة أن تتعرف أولاً على إعجاب الشاب الحقيقي بها، وتبدأ في التعامل على هذا الأساس إن كانت تبادله الإعجاب، وذلك لأنّ العديد من الشباب يكونون معجبين بشكل الفتاة، ويدوم هذا الإعجاب لفترة وجيزة ثم يزول، ولا تريد أيّ فتاة أن تخوض تجربةً مثل هذه التجربة.


علامات و دلائل إعجاب الشاب بالفتاة

  • إن التأكد من علامات و دلائل الإعجاب يزيل حيرة الفتاة بسهولة، وأول ما يمكن الانتباه له هو لغة الجسد التي يمكن ملاحظة تفاصيلها البسيطة بسهولة من الإناث، عندما يستمرّ شخص ما بالنظر مطولاً دون غيره، أو عند الاهتمام بالنظر في العينين مباشرةً عند الحديث، أو الميل المبالغ فيه إلى إيضاح عدم الرغبة الجسدية.
  • يميل العديد من الشباب إلى المرح أكثر مع الفتاة المعجب بها، كأن يضحك على نكاتك السخيفة أو يستمتع بالتعليق على حديثك وربما استفزازك قليلاً، ومن الأشياء الهامة التي يمكن أن يفعلها شاب من أجل فتاة تعجبه هو ترك أصدقائه من أجل قضاء وقت معها، والاهتمام بالأشياء التي تحبها، وربما تبدر منه بعض المحاولات لإعطائك هدايا تذكارية.


طريقة التعامل مع الإعجاب

  • أهم الأمور التي تقع فيها الفتاة عند التعامل مع شاب معجب بها هي محاولة نيل إعجابه أكثر فأكثر عن طريق محاولة الظهور في صورة مثالية من حيث المظهر والسلوك. لا يوجد شخص مثاليّ، وحتى الشخص المعجب بك لديه العديد من العيوب، لذا فإنّ التصنّع لن يجلب سوى المزيد من التصنع، وغني عن الذكر أنّ ارتفاع نسب الطلاق بين المتزوجين حديثاً في العالم العربي سببه فترات التعارف المتصنعة.
  • الحرص على عدم الانجرف وراء الرغبات، والمقصود بها رغبات الطرفين؛ حيث إنّ العديد من الشباب يفقد الإعجاب بعد الوصول إلى درجات كبيرة من التقارب، بينما يزداد تعلق الفتاة بالشاب.
  • عند مصارحة شاب بالإعجاب بفتاة يجب ألا تزيّف الحقيقة، فإن كانت متقبّلة لهذا الإعجاب وعلى استعداد لزيادة مساحة التواصل يمكنها إيصال تلك المعلومة بشكل أو بآخر، أمّا إن كانت غير محبّذة لذلك الإعجاب فكلّ ما عليها فعله هو الحديث بصراحة ولكن دون تجريح، وكذلك دون مبالغة في الاعتذار.