وسائل الإعلام

مما لا شك فيه أن وسائِل الإعلام من الاختراعات المذهلة التي اخترعها الإنسان لتحقيق الراحة وتطوير البشريّة، فتعدّدت وسائِل الإعلام ما بين المقروءةِ والمسموعةِ والمرئيّةِ، فأصبحت تخاطِب كل حواس البشر، ولا يخلو أيّ بيتٍ من هذه الوسائل مثل التلفاز والحاسوب والكتاب والصحافة وغيرها من وسائِل الإعلام، ونتيجة اعتماد الإنسان عليها بشكلٍ كبيرٍ فقد أصبحت لها العديد من السلبيّات نتيجة الاستخدام الخاطئ لها، ولكن تبقى إيجابياتها أكبر من سلبياتها، فالمستخدم هو سيد الموقف في تحديد مدى استفادته من هذه الوسائل.


إيجابيات وسائِل الإعلام

لقد فضّلنا البدء بذكر بعض الإيجابيات لوسائِل الإعلام للتركيز عليها، ومن هذه الإيجابيات:

  • تسهيل تواصل البشر مع بعضهم البعض وفتح آفاق الاتصال فيما بينهم، فلم تعد الحواجز الجغرافية تقف في وجه أي اتصالٍ، بل أصبح أي شخصٍ في اى مكانٍ على سطح الأرض بيمكنه الاتصال بغيره بكل سهولةٍ ومن دون أي صعوباتٍ، ويمكن له أن يتصل مع غيره بالصوت والصورة، كما أنَّ عملية الاتصال لم تعد تقتصر على شخصين فقط، وإنما أصبح بالإمكان توجيه رسالةٍ من شخص إلى جماعاتٍ وأعدادٍ كبيرةٍ من الناس في الوقت نفسه.
  • رفع المستوى المعرفيّ عند البشر فمن خلال وسائِل الإعلام استطاع البشر أن يتعرّفوا على عادات بعضهم، وتعلّم كل تعرف ما هو جديدٌ ومفيدٌ، كما أنّه اختصر على الكثير من طلاب العِلم المسافات وصعوبة التعلّم، فأصبحت المعرفة متداولة بين أيدي كل شخصٍ يطلبها من دون أي تكاليف باهظةٍ أو عراقيل.
  • إظهار الحقيقة؛ فمن خلال وسائل الإعلام المختلفة أصبحت حقائق الأحداث التي تحدث في مختلفِ بقاع الأرض مصوّرةً بالصوت والصورة ومحفوظةً، وأحياناً تكون منقولة مباشرة للناس على مستوى دول العالم.


سلبيات وسائل الإعلام

لقد انتشرتوسائلالإعلام بين البشر بشكلٍ كبيرٍ لدرجة أنَّ بعض الناس يعتمدون عليها، وعلى كل ما يُنقل من خلالها لذلك ظهرت بعض السلبيات التي أثرت على حياة الناس، ومن هذه السلبيّات:

  • إصابة الشباب بالعزلة والاكتئاب والابتعاد عن الاختلاط بالناس، فعندما يدمن الشخص على وسائل الإعلام فإنه يصبِح شخصاً انعزالياً مع اعتقاده أنّه يتواصل مع غيره، وهذا يقوده تدريجياً إلى الأمراض النفسيّة المختلفة.
  • انفتاح الشباب على العادات غير الجيدة لدى الحضارات الأخرى، مما هو سبب انتشار الفواحش والانحلال الأخلاقي عند بعض المجتمعات الإسلامية، كما أنّه تم من خلالها نشر المذاهب الفاسدة والمشعوذات والأمور الخرافيّة مثل التنجيم وربط الأحداث بحركة الكواكب.
  • انتشار العنف بسبب انتشار طرقه المتعددة من خلال وسائل الإعلام، فعندما يشاهِد الإنسان صور العنف المتعددة تبدأ تنغرس فيه هذه الصفات من غير أن يشعر، ثم تبدأ تظهر من خلال سلوكه لاقتناع عقله الباطن بأنها صحيحة.