تختلف أنواع الشعر من شخص لأخر، فهناك الشعر الدهنيّ والذي يكون زيتيّاً ويحتاج عناية خاصّة، وهناك شعراً جافّاً، وهناك الشعر العادي، والشعر المختلط. كما أنّ الشعر يختلف في نعومته وخشونته، بالتّاكيد الشعر الناعم السابل هو الأكثر جمالاُ، ولذلك فقد لجأت الكثيرات من النساء خاصّة إلى تقنيات وطرق ووسائل لتنعيم شعورهنّ ليبدو ناعماً جميلا.


تمليس الشعر هو تحويل الشعر الأجعد إلى شعر أملس منسدل، والتمليس يكون بعدّة طرق ووسائل مختلفة، منها التمليس بالسيراميك، والتمليس بالكيراتين، والتمليس بإستخدام كريمات خاصّة بهذا الغرض. وسنتحدّث هنا عن التمليس بالكيراتين، حيث أنّ الكيراتين مادّة فعّالة وقويّة ولها تأثيرها الكبير في منح الشعر قواماً جميلاً، حيث أنّ مادّة الكيراتين نفسها في مادّة موجودة أساساً في الجسم وتدخل في التكوين الأساسي للجلد، والشعر، والأظافر. وتستخدم هذه المادّة في علاج و دواء الشعر التالف ولوقاية الشعر وحمايته.


إنّ علاج و دواء الشعر المجعّد بفرده وتمليسه بالكيراتين تعطيه مظهراً ناعماً ولامعاً جميلاً، إلّا أنّ هذا المظهر يخفي وراءه الكثير من المضار والتأثيرات السلبيّة التي تدفعك إلى التفكير أكثر من مرّة في عمل هذا الشيء أو عدم اللجوء إليه. فإستخدام الكيراتين في تمليس الشعر وفرده يزيد من أخطار التعرّض لمرض السرطان والإصابة به، حيث أنّ الكيراتين يحتوي على مادّة الفورمالدهيد وهي مادّة كيميائيّة قادرة على فرد الشعر، لكنّها في لوقت نفسه تسبّب السرطانات. كما أنّ الشعر المعالج بالكيراتين يعطي مظهراً رائعاً في البداية، لكن بعد ذلك تظهر تأثيراته السلبيّة، حيث أنّه يتساقط بسرعة وبكثرة ويتقصّف خلال أسبوعين أو ثلاثة على الأكثر ليعود كما كان سابقاً أو أسوأ.


كما أنّ فرد الشعر وتمليسه بالكيراتين يعطي للشعر مظهراً صناعيّاً، فيبدو وكأنّه شعراُ اصطناعيّاً وليس طبيعيّاً، كما أنّ استخدام هذه الطريقة غير آمنة للنساء خاصّة للحوال والمرضعات، وذلك لأنّ الجنين والرضيع يتأثّر بهذه المادّة التي تصل إليه عن طريق الأمّ. ولا ننسى أيضاً أن هذه الطريقة مكلفة جدّاً وتحتاج إلى متابعة وتكرار حتّى يستمر مظهر الشعر كتعرف ما هو عليه.


إنّ مادّة الكيراتين المستخدمة في تمليس الشعر بحدّ ذاتها غير مؤذية للشعر، لكنّ هذه الطريقة مؤذية في حالة كان الكيراتين مضافاً إليه الفورمالدهيد، حيث أنّه يسبّب إحمراراُ في العين، وضيقاً في التنفس، ولذلك ينصح الخبراء بمحاولة استخدام معالجة الشعر بالكيراتين بدون هذه المادّة وأضرارها البالغة.


عوضاً عن ذلك، هناك الكثير من المواد الطبيعيّة والماسكات التي يمكن اللجوء إليها في المنزل بكلفة أقلّ بكثير وحماية صحيّة أكثر بكثير، ومن هذه المواد التي تساعد في تمليس الشعر وفرده خلطة البيض مع زيت الزيتون، وحمامات الزيوت، وعصير البقدونس، ومسحوق الطمي والأرز، والحليب.