تعرف ما هو زيت السمسم

تعرف ما هو زيت السمسم

السمسم

يصنّف السمسم ضمن فصيلة البيدالية النباتية، وينضمّ لرتبة الشفويات، ويعّد هذا النبات العطري من المحاصيل الزيتية، وله عدة مسميات وهي الزلنجان أو الجلجلان، وتدخل بذوره في إعداد الطعام، ويفيد في بعض الحالات المرضية كالدوار وتشويش الرؤية وطنين الأذن، وبالإضافة إلى ذلك فإن بذوره تدّر الحليب لدى المرأة المرضع، ويستخرج منه زيت يُعرف بزيت السيرج الذي يحتوي على نسب عالية من المركبات الفلافونية المضادة للأكسدة والبروتينات وغيرها.


زيت السمسم

هو ذاته زيت السيرج، أو الشيرج، وهو عبارة عن زيت نباتي قابل للاستهلاك البشري ويُستخرج من بذور السمسم، كما يدخل في طهي الطعام كزيت ويستخدم بهذه الطريقة بشكل كبير في المناطق الجنوبية في كل من الهند والسعودية، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يستخدم كوسيلة علاجية، ويعود تاريخ استخدامه إلى آلاف السنين تقريباً، وتعتمده الصين واليابان وكوريا كمحسن للنكهة في المطابخ الجنوب شرق آسيوية.


ويعتبر زيت السمسم ذا شعبية كبيرة في الطب البديل، ويُستخدم غالباً في التدليك، كما يدخل في الأيورفيدا الهندية التي تستخدم لأغراض التهدئة من الإجهاد والإرهاق، كما يشيع استخدام هذا الزيت في القارة الآسيوية؛ حيث يعتبر من أكثر الزيوت قدماً في المنطقة، وعلى الرّغم من ذلك ما زالت كمياته المنتجة محدودة جداً حتى وقتنا الحالي ويعود السبب في ذلك إلى عدم وفرة الأيدي العاملة وكفاءتها في الحصاد اليومي المتطلّب لاستخلاص الزيت من بذور السمسم.


التركيب

يتألف زيت السمسم من عدد من الأحماض الدهنية، ومن أهم هذه الأحماض:

  • حمض النخليك وتبلغ نسبته C16:0.
  • حمض البالميتوليك وتبلغ نسبته C16:1.
  • حمض الشمع وتبلغ نسبتها C18:0.
  • حمض الزيتيك وتقدّر النسبة منه في زيت السمسم C18:1
  • حمض زيت الكتان ونسبته C18:2.
  • حمض اللينولينيك.
  • حمض الإيكوسينيك.


القيمة الغذائية

يحتوي كل 100غرام على قيمة غذائية تقسم على النحو التالي:

  • الطاقة الغذائية، وتقّدر بحوالي 3.699 كيلو جول.
  • يفتقر زيت السمسم للكربوهيدرات.
  • تبلغ نسبة البروتين بزيت السمسم صفر غرام.
  • تقدّر الدهون المشبعة بـ 14.200 غرام.
  • يحتوي على فيتامين إي بنسبة 9% وفيتامين ك بنسبة 13%.
  • تبلغ نسبة المعادن والأملاح صفر بالمائة.


فوائد زيت السمسم

  • يزيد من صحة الجهاز الهضمي ويُحفّزه على أداء وظائفه على أكمل وجه.
  • يحافظ على صحة الفم والأسنان بالانتهاء والتخلص من الطبقة الكلسية التي تتشكل حول الأسنان.
  • يقضي على البكتيريا ويتخلص منها تماماً.
  • يخلّص الفم من الروائح الكريهة المنبعثة منه.
  • يعتبر مُعالجاً فعّالاً للبشرة والجلد ومشاكلها.
  • يفيد في الوقاية من مرض السكري النوع الثاني.
  • يخفض مستويات ضغط الدم ويحفز القلب ويمدّه بالصحة ويعززه.
مذكرات يوميه - نوع غشاء البكاره - الحروف الابجدية - كلام رومانسي - شهر 12 - كلام عن الام - خواطر حب - صفحات القرآن - الجري السريع - محيط المستطيل - كلام جميل عن الحب - كلمات عن الام - كلام في الحب - عبارات تهاني - كلام حب و عشق - طرق إثارة - دعاء للمريض - كلام حلو - الحروف العربية - قناة السويس - العشق - دعاء للميت - محيط المثلث - ادعية رمضان - الوضوء الأكبر - أعرف نوع الجنين - كلام جميل