user

طريقة الوضوء الأكبر

طريقة الوضوء الأكبر

الوضوء الأكبر

وهو ما يُعرف بالاغتسال والتطهّر من الحدث الأكبر عند حدوثه لدى المسلمين والمسلمات، وذلك لما يتركه من أذى ونجاسة على أجسادهم، أما الحدث الأكبر فيكون إما بالجنابة أو النفاس أو العادة الشهريّة، والتي لا يصحّ للمسلم الصلاة إلا بعد التطهر منها بالوضوء الأكبر، ومن هنا تأتي ضرورة الوضوء الأكبر بعد الخروج من الحدث الأكبر لمتابعة أداء الفرائض والطاعات المختلفة بعد التخلّص من النجاسة.

صفة الوضوء الأكبر

يأتي الوضوء الأكبر على صفتين، وهما الصفة المجزّئة والصفة الكاملة، كتعرف تعرف تعرف ما هو موضح فيما يلي:

الصفة المجزئة للوضوء الأكبر

وتُعرف بكونها طريقة مختصرة للوضوء الأكبر، وهي واجبة على كل مسلم ومسلمة للتطهّر من الجنابة أو العادة الشهرية أو النفاس، حيث يصحّ ويقبل تطهر واغتسال من قام بها بحذافيرها، أما من ترك أي شيء منها أو أخل بأحد شروطها فلا يصح تطهّره أو اغتساله، والدليل على مشروعيّة هذا النوع من الوضوء الأكبر قوله تعالى "وَإِن كُنتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُواْ" المائدة/6، أي أنّ من سكب الماء على جميع أجزاء جسده لمرة واحدة قد تطهّر بحيث لم يتم ذكر شيء غير وجوب الطهارة، والتي يمكن شملها في النقاط التالية:
  • النية، بحيث يبدأ المسلم أو المسلمة الوضوء الأكبر بنية الطهارة من الحدث الذي أصابه، مهما كان نوعه.
  • غسل الجسم مرة واحدة وذلك من خلال سكب المياه الطاهرة على جميع مناطق جسمه، بما فيها المناطق التي يصعب الماء المنسكب الوصول إليها مثل منطقة أسفل الإبط وباطن الركب.
  • المسح بالماء على الشعر من جذوره وحتى أطرافه.
  • تطهير الفم والأنف من خلال التمضمض والاستنشاق.

الصفة الكاملة للوضوء الأكبر

وهي الصفة التي يُستحبّ للمسلم والمسلمة الإتيان بها للتطهر من الحدث الذي أصابهما، وذلك لكونها الطريقة التي كان يتبعها الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام في التطهر، ويكون ذلك من خلال اتباع التالي:
  • النيّة بالقلب بالرغبة بالتطهر من الحدث الأكبر الذي حصل معه.
  • التسمية بالله تعالى، ثم غسل اليدين بالماء لثلاث مرات متتابعات، وغسل منطقة الفرج من الحدث الذي أصابها.
  • التوضؤ وضوءاً كاملاً دون الإنقاص أو الاختصار منه.
  • سكب الماء على أعلى الرأس لثلاث مرات متتابعات حتى وصول الماء إلى جذور الشعر.
  • سكب الماء على جميع مناطق الجسم، مع الابتداء بالجهة اليمنى من الجسم وفركها وتفقّد جميع المناطق الموجودة فيها بالماء، ثم الانتقال إلى الجهة اليسرى من الجسم غسلها وتفقدها بالطريقة نفسها، بما فيها الأذنين والمناطق الواقعة ما بين الأصابع.

ما هو الوضوء الأكبر (الغُسْل)؟

الوضوء الأكبر أو الغسل أو الاغتسال من الجنابة، هو الاغتسال بنية الطهارة لرفع الحدث الأكبر من الجنابة والدورة الشهرية والنفاس، والغسل من الحدث الأكبر فرضٌ على كلِّ مسلمٍ وشرطٌ لأداء كافة العبادات التي لا تنعقد بدونه، وسمِّي بالوضوء الأكبر لأنه يتضمَّن ما يكون في الوضوء الأصغر من تطهير وتنظيف ويزيد عليه شرط تعميم الماء على كامل الجسم بنية رفع الحدث الأكبر.
والدليل على وجوب الاغتسال من الجنابة والوضوء الأكبر في القرآن الكريم في قوله تعالى: (وَإِن كُنتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا)، وهذه الآية جاءت بعد آية الوضوء للصلاة وهو الوضوء الأصغر، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا) سورة الالنماذج في القسم 6.

متى يحتاج الرجل والمرأة للاستحمام والغسل؟

  1. القذف: يتفق العلماء على أن المعمودية الجماعية ضرورية إذا تم إنزال السائل المنوي من أجل الرغبة الجنسية والإثارة ، سواء كان ذلك بسبب الجماع أو لأسباب أخرى. أي: إذا كان السائل المنوي يتدفق ، لا بد من الاستحمام وأداء المعمودية العظيمة ، رواه علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وأدخله المسلمون والبخاري في كلا الحديثين.
  2. الجماع بدون إنزال : يجب الغسل إذا تقاطع ختانان مع إيلاج ولو بدون إنزال ، فتقاطع الختان يعني الإيلاج حتى لا توجد حشفة في مهبل الأنثى (رأس القضيب) ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا خرج المني أو لم يخرج ، فهذا هو السبب الأكبر في الاغتسال والاستحمام ، على حد قول عائشة رضي الله عنها: يجلس بين أربعة أعضائها ، والختان يمس الختان ، وجب الغسل ". سجل المسلمون في الحديث.
  3. الحلم وإفراز السائل المنوي أثناء النوم: في حين أن الأحلام الرطبة هي إفراز غير مرغوب وغير محفز للسائل المنوي للذكور أو الإفرازات أثناء النوم ، تتفق المدارس الأربع على أنه إذا كانت آثار الأحلام الرطبة مرئية نعم ، فإن الرجال ويجب على النساء غسل أيديهن أثناء الأحلام الرطبة. وفي حديث أم سلمة رضي الله عنها: "جاءت أم سليم زوجة أبي طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله ما الله. يخجل من الحق .. الألباني.
  4. الاغتسال بعد الحيض: عند توقف دم الحيض عند المرأة يتوجب عليها الاغتسال والوضوء الأكبر لقوله سبحانه تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ يحب الله التائب والمتطهرين) سورة البقرة آية 222.
  5. الغسل في نهاية فترة النفاس: فترة النفاس هي من الولادة وحتى ليلة الأربعين ، بعد مرور هذه الفترة وتوقف النزيف ، يجب أن تخضع المرأة لغسيل ما بعد الولادة.
  6. تطهير الميت: وتطهير الميت واجب ومتفق عليه بين جميع المذاهب عدا الشهداء غير المطهرين ؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم. له: "لا اغتسلوهم ، فكل كلمة أو جرح هو دم مسك يوم القيامة" رواه جابر بن عبد الله وكتبه البخاري والمسلمون في جزأين وهو أيضًا في الحديث. تمنى معمودية عظيمة لمن يشترك في تطهير الموتى ، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "روى أبو هريرة رضي الله عنه ، رواه أبو داود.
  7. تطهير الوثنيين والمرتدين التائبين: إذا أسلم الكافر وجب عليه التطهير عند الحنابلة والمالكيين عند الشافعية والحنفية ، والمسلم المرتد إذا تاب. يجب أن يغتسل.
  8. الغسل يوم الجمعة: أجمع معظم العلماء على أن هذا مستحب لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من اغتسل يوم الجمعة كان لطيفًا ، ويلزمه بعض العلماء. اغتسل يوم الجمعة ، مثل مدرسة هان بالي ، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: حمام الجمعة واجب على كل مبلل ، مثل تنظيف النجاسة. "أبو سعيد حدري وأخرجه ابن حبان.

نزول المني ونزول المنيّ بغير شهوة لا يوجب الاغتسال

نزول المني ينقض الوضوء لكنه لا يوجب الاغتسال وإنما الوضوء الأصغر فقط وغسل الذكر وما تعرض للمني من الجسد أو الثوب، والمني هو سائلٌ رقيق شفاف يخرج قبل المنيِّ بسبب الاستثارة الجنسية والشهوة، وكذلك نزول المنيِّ والقذف من غير شهوةٍ لا يوجب الاغتسال أو الوضوء الأكبر، ويجب فقط الوضوء الأصغر وغسل الذكر وما تعرض للمني من الجسد والثوب، والمنيُّ قد يخرج من غير الشهوة في بعض الحالات المرضية.

كيفية الغسل الكامل والوضوء الأكبر في السُّنَّة

الغسل الكامل هو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد اعتاد أن يغسل يديه لإزالة الشوائب ، ثم يغسل عورته بيده اليسرى ثم يتبعه. المعمودية وصلاة المعمودية ، بلل الشعر بالماء حتى يمس الجلد الجلد ، ثم صب الماء على رأسه ثلاث مرات ، وصب الماء على جسده كله ، وهذا طرد من الشوائب طرق لها سنن وواجبات. الواجبات هي النية وتداول الماء في جميع أنحاء الجسم ، فضلا عن السنن الأخرى الموصى بها.
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: "كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ، ثُمَّ يُفْرِغُ بيَمِينِهِ علَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ، ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ، ثُمَّ يَأْخُذُ المَاءَ فيُدْخِلُ أصَابِعَهُ في أُصُولِ الشَّعْرِ، حتَّى إذَا رَأَى أنْ قَدِ اسْتَبْرَأَ حَفَنَ علَى رَأْسِهِ ثَلَاثَ حَفَنَاتٍ، ثُمَّ أفَاضَ علَى سَائِرِ جَسَدِهِ" أخرجه البخاري ومسلم في الصحيحين.

خطوات الغسل الكامل من الجنابة والحيض

  1. نية الغسل: وبها ينوي العبد الوضوء الأكبر الكامل لرفع الحدث الأكبر والأصغر ويكون قبل بداية الاغتسال.
  2. غسل اليدين: البدء بغسل الكفين إلى الرسغين مع ذكر اسم الله ثلاث مرات، وهي من السنن المستحبة عن النبي صلّى الله عليه وسلّم، من تركها كان غسله صحيحاً، وهي أولى.
  3. غسل الفرج: ويكون غسل الفرج بعد سكب الماء من اليد اليمنى لليد اليسرى كما كان يفعل الرسول صلّى الله عليه وسلّم، ومن ترك ذلك والتزم بتعميم الماء على الجسد كان ذلك صحيحاً، والأولى اتباع سنَّة الرسول عليه الصلاة والسلام.
  4. الوضوء: يتم بعدها الوضوء بشكل كامل مثل الوضوء للصلاة، وهو سنة من سنن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إذا تركها العبد أو نسيها فلا ضير في ذلك ويكون غسله حينئذٍ صحيحاً.
  5. تخليل الشعر بالأصابع: يأخذ بيده الماء ويغلغل أصابعه بين شعره حتى وصول الماء إلى منابت الشعر والجلد، ويجوز ترك ذلك في الغسل المجزئ.
  6. غسل الرأس: ثم يملأ يده بالماء ويفيضه على رأسه ثلاث مراتٍ على سنّة النبي صلى الله عليه وسلّم، ويجوز ترك ذلك في الغسل المجزئ.
  7. تعميم الماء على الجسد كاملاً مع الدلك: يتم بعدها تعميم الماء على كامل البدن والتأكد من وصول الماء لكافة الأعضاء بدءً من تمرير الماء على الشق الأيمن مع الدلك، وبعدها تمرير الماء على الشق الأيسر مع الدلك.
  8. غسل القدمين: وهي غير ثابتةً في الغسل الكامل، جاء في بعض الروايات لحديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلّى الله عليه وسلّم كان يغسل قدميه بعد أن يفرغ من غسل سائر الجسد.

طريقة وخطوات الغسل المجزئ

الغسل المجزئ من الجنابة والحيض هو غسلٌ صحيحٌ يبرئ الذمّة ويحقّق الطهارة، وشروط تمام الغسل المجزئ هي ذاتها شروط تمام الغسل الكامل، أي النيّة وتعميم الماء على كامل الجسم، وفي الغسل المجزئ تجب المضمضة والاستنشاق، ويكون بالخطوات التالية:
  1. نية الغسل: النية شرط واجبٌ في الوضوء الأكبر عند بداية الغسل، ويكون بنية رفع الحدث الأكبر والأصغر.
  2. تعميم الماء على كافة الجسم: يتم تعميم الماء على الجسم كاملاً، مع التأكد من وصول الماء إلى كامل أعضاء الجسد وخصوصاً ما يصعب وصول الماء إليه مثل تحت الإبطين وبين الفخذين والفرج، والدلك مستحبٌ مع تعميم الماء على الجسم.
  3. المضمضة والاستنشاق: في الغسل المجزئ من الجنابة يجب القيام بغسل الفم والمضمضة جيداً والاستنشاق ثلاث مرات.

هل يجوز الغسل المجزئ بعد العادة السرية والاحتلام؟

الغسل المجزئ غسلٌ صحيحٌ للطهارة من الحدث الأكبر مهما كان سببه، سواء كان الاحتلام أو العادة السرية أو الجماع أو الحيض، والفرق بين الغسل المجزئ والغسل الكامل أن المغتسل في الغسل الكامل يتّبع سنَّة الرسول صلّى الله عليه وسلّم كاملةً، أما في الغسل المجزئ فهو يحقِّق واجبات الاغتسال والوضوء الأكبر فقط دون السنن، وهي النيّة وتعميم الماء على كامل الجسم.

طريقة الوضوء الأكبر من الحيض للنساء

الغسل من الحيض للنساء تنطبق عليه شروط الوضوء الأكبر والغسل من الجنابة، وهي تعميم الماء على كامل جسمها والنية، ويمكن للمرأة بعد نهاية الدورة الشهرية أن تتطهر وتغتسل بالغسل المجزئ وهو صحيح، أو بالغسل الكامل وهو المستحب والأولى.
ومن المستحب أن تغسل المرأة فرجها جيداً، وأن تحلّ الجدائل وتغسل شعرها حتى المنابت، فإن اختارت الغسل المجزئ عليها النيّة وتعميم الماء على كامل الجسم مع المضمضة والاستنشاق، والتأكد من زوال آثار دم الحيض ورائحته.

سنن الوضوء الأكبر

سنة المعمودية من النجاسة وأثر النجاسة الرئيسية هي السنة التي نقلها رسول الله صلى الله عليه وسلم في المعمودية الرئيسية.
  • غسل اليدين: غسل اليدين ليس ضروريًا لإزالة الشوائب ، ولكنه حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحسن للمسلمين إتبع.
  • التعميد الكامل : رسول الله صلى الله عليه وسلم لأداء المعمودية في المعمودية لإزالة الشوائب ، والغسيل جائز بغير المعمودية ويزيل الشوائب والشوائب الكبرى والصغرى.
  • ثلاث مرات : يمكن تنظيف الأعضاء مرة واحدة أو مرتين أو أكثر من ثلاث مرات. تتكرر ثلاث مرات وهي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم عالياً وتحت باب الرفاهية.
  • ترتيب الغسل: قيل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبدأ بغسل الرأس ثم في أعلى البدن. الجانب الأيمن ، ثم الجانب الأيسر.
  • العجن أمر لا بد منه: الفرك ضرورة أثناء الاستحمام الكبير للتأكد من وصول الماء إلى جميع أجزاء الجسم ، وهذه أيضًا من أحكام السنة ، ولا يجب الغسل من الشوائب. ونقاوة الحيض والشوائب الكبرى.

عمليات البحث ذات الصلة

الوضوء الأكبر من الحيض
مبطلات الوضوء الأكبر
هل الوضوء الأكبر يكفي للصلاة
الوضوء الأكبر في القرآن
تعليم الوضوء الأكبر
متى يجب الوضوء الأكبر للرجل
الوضوء الأكبر للمرأة من الحيض
الوضوء الأكبر بدون ماء
مشاركة المقال

random مختارات من (وضوء وطهارة )

تصفح أيضاً

اغلاق