تحقيق صحفي عن التدخين واثره على صحة الانسان

تحقيق صحفي عن التدخين واثره على صحة الانسان

يُعتبر التدخين اليومَ من الظواهر الخطيرة والسلبية في مجتمعنا ، حيثُ أنّه يُؤثر على صحة الإنسان النفسية والجسمية ، وهذه الظاهرة باتت تنتشر بشكل مخيفٍ وواسع ، وهذا الأمر يعود على الفرد بالخراب والانحطاط لا بالنهوض والرقي ، وحتى أن هذه الظاهرة قد وصلت لطلابنا ، وبدأت تنتشر بينهم .


تحقيق صحفي عن التدخين واثره على صحة الانسان

ومجتمعنا بحــــاجة إلى الرجال الذين تـــــحررت عقولهم من أسر العادات الرذيلة ، ولذا علينا أن نبتـــــعد عن هذه الأمــور السيئة ، وحرصًا منّا على مجتمعنا بحَثنا عن حلٍّ لهذه الــــــظاهرة القاتــلة للجسم والعقل وخاصة تجاه طلبتنا ، وقمنا بمناقشة هذه الظاهرة ، والتقينا بعدة شــــخصيات هامّة في مجتمعنا ، وقد طرحنا عليهم عدّة أسئلة كانت تدور حول : تعرف تعرف ما هو سبب ظاهرة التدخين؟ ما هى طريقة عمل الأمراض التي يسببها التدخين؟ ما هى طريقة عمل التأثيـــــرات التي يُحدثها التدخين على الطالب داخـــل المدرسة؟ وغيرهـــا من الأسئلة ...

وخلال جولاتنا العديدة التقينا بالمرشد الطُلابي للمدرسة ، وقد رحّب بنا وشجّــــــــعنا على هذه الفكـــرة ، ثمّ بدأنا الحديث معه وتناقشنا معه حول رأيه حول أســباب تفشي هــــذه الظاهرة فأجابنا : إنّ شعُور الطالـــــِب في مرحلةِ المراهقة بأنه أصبحَ رجلًا وصاحب مسؤولــــــية يجعله يقوم بالتدخـــين أمام أصحابـــه وغيرهم للتباهي بذلك ، كما أن مرافقة أصدقاء السوء تُعد سببًا لذلك ، وإن بُعد مراقبة الأسرة لهو أهــــمّ ما هى اسباب هذه الظاهــرة .

التدخين..

ليس من عصر كثرت فيه التجارب كعصرنا هذا وكأن الإنسان قد أصيب بهوس التجارب وعدواها في كل ما يمت إلى حياته بصلة. وقد تكون هذه التجارب مجرد واجهه أو مدخل شرعي لممارسة كافة الرغبات والأهواء على اختلاف أنواعها وشذوذها حتى تتحول تلك التجارب أخيرا إلى عادة مستحكمة ظالمة تقود الإنسان حسب هواها ورغباتها. وأكثر ما ينطبق ذلك على عادة التدخين التي تحكمت بعقول الناس على اختلاف مللهم وعلمهم ومشاربهم. عادة التدخين آفة حضارية كريهة أنزلت بالإنسان العلل والأمراض كتأثيرها السيئ على الغدد الليمفاوية والنخامية والمراكز العصبية وتأثيرها الضار على القلب وضغط الدم والمجاري التنفسية والمعدة والعضلات والعين الخ ...

حقائق علمية عن التدخين والأمراض

الحقيقة الأولى

إن التدخين يسبب أنواعا عديدة من السرطان -أهمها سرطان الرئة- لقد كان سرطان الرئة مرضا نادرا قبل الثلاثينات ..

ما هى طريقة عمل البراهين العلمية التي تثبت أن التدخين يسبب سرطان الرئة؟

إن سرطان الرئة مرض نادر جدا بين غير المدخنين إن نسبة الإصابات تزداد بازدياد عدد السجائر المستهلكة وازدياد مدة التدخين وتقل هذه النسبة تدريجيا عند الإقلاع عن التدخين مما يثبت العلاقة المباشرة بين التدخين وسرطان الرئة

ما هى طريقة عمل المادة التي تسبب السرطان؟

إنه لمن الصعب التحقق من ماهية هذه المادة. لقد عزل حتى الآن ما يقارب العشرين من هذه المواد التي يمكن أن تسبب السرطان، إلا أن المادة أو المواد التي تسبب سرطان الرئة في الإنسان لم يتم عزلها حتى الآن بشكل قاطعالإقلاع عن التدخين بمساعدة اللاوعي التغذية السليمة

تهدئة العقل والمشاعر:

تعلم التخيل والتنويم الذاتي

الإقلاع عن التدخين:

هناك طريقتان لتخفيف وانقاص وانقاص وانقاص الأثر الإدماني للسجائر من أجل الإقلاع عنها نهائياً:

1.الإبر الصينية

2.سجائر القرنفل

نسئل الله سبحانه وتعال ان تكون سببا دافعا لمنن قراه للبدا جديا بلاقلاع عن التدخين وتكون راد ع لمن تستهو به نفسه يوما الخوض في التجربه التدخين على الأهل كذلك القيام بدورهم لاستئصال هذه الظاهرة من أبنائهم ، ومن الممكن أيضًا أن شغل أوقات الفراغ بالأمور المفيدة يعينه كذلك .


حقيقة بديهية أخرى تـرد بالتقرير مؤدَّاها أن كل فرد من حقه أن يتنفس هواء نظيفاً خالياً من الدخان. وإذا كان المدخنون قد تنازلوا طوعاً عن حقهم في هواء نظيف فليس من حقهم أن يحرموا غير المدخنين – وهم الغالبية العظمى من سكان العالم – من هذا الحق.

بل إن الأماكن المغلقة الخالية تماماً من الدخان تهيئ لغير المدخن الذي يرغب في الإقلاع عن التدخين فرصة جيدة وحافزاً قوياً للإقلاع عن التدخين أو التخفيف وانقاص منه.

من الحقائق المؤسفة التي يسوقها التقرير أن نصف أطفال العالم أي حوالي 700 مليون طفل يتعرَّضون دون حول منهم أو قوة للدخان السلبي ويعانون من الويلات التي يجرها عليهم. يتم ذلك داخل بيوتهم حيث يفتـرض وجود أحرص الناس على صحة أطفالهم وهم الأبوان. وعلى سبيل المثال تـتفاقم حالة مليون طفل مصاب بالربو في الولايات المتحدة وحدها بسبب التعرُّض لدخان التبغ السلبي.

وتشمل أشكال المعاناة للأطفال وسائر المدخنين السلبيـِّين استنشاق نحو 4000 مادة كيماوية منها 50 مادة معروف عنها أنها مسبِّبة للسرطان لدى الإنسان. وبالإضافة إلى ذلك يؤدي دخان التبغ السلبي إلى إصابة الأطفال والبالغين بالأمراض القلبية الوعائية، والعديد من أمراض الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى الوفاة. وقد قدَّرت منظمة العمل الدولية وفيات العاملين من جراء التعرُّض لدخان التبغ السلبي في أماكن العمل بنحو 200 ألف عامل سنوياً. وقس على هذا سائر الأماكن المغلقة التي تتشبع بدخان التبغ مثل المطاعم والحانات والمقاهي وغيرها.

ولا تقتصر أضرار دخان التبغ السلبي على عبء المرض، وإنما تمتد إلى العبء الاقتصادي. ففضلاً عن التكاليف الطبية المباشرة وغير المباشرة، فإنه يتسبَّب في خسائر في الإنتاجية، وتفاقم خطر الحرائق وغيرها.

وتـتكبَّد منطقة محدودة جغرافياً مثل المنطقة الإدارية في هونج كونج نحو 156 مليون دولار أمريكي هي القيمة السنوية للعبء الاقتصادي الناجم عن التدخين السلبي. وتـرتفع هذه القيمة إلى عشرة مليارات دولار في الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا في الوقت الذي يثبت فيه التقرير أنه لا صحة للإدعاء بأن حظر التدخين في المطاعم والمقاهي وقطاع الضيافة والفندقة بصفة عامة يؤدي إلى أضرار اقتصادية سلبية على هذا القطاع.

ويصحِّح التقرير الإدعاء الأخير القائل بأن مفهوم وتعريف ومعنى الأماكن الخالية من الدخان لا يمكن أن يكتب له النجاح، مؤكدة أنه قد نجح بالفعل في بلدان مثل أيرلندا، ونيوزيلاندا والنرويج وولايات كاملة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا. ويمكن أن ينجح في اى بلد يطبق سياسة الخلو من الدخان.