غشاء البكارة هو غشاء رقيق يقع عند مدخل فتحة المهبل، و رغم رقته إلا أنه لا يتمزق بشكل كامل إلا عند أول لقاء جنسي.

وهو غشاء مرن يفصل بين جوف المهبل و الفرج، و هو لا يغلق فتحة المهبل بالكامل بل توجد به فتحة صغيرة تسمح بمرور دم الحيض، و لا توجد هناك أية وضيفة خاصة بغشاء البكارة .

- أنواع غشاء البكارة:

* غشاء البكارة الدائري: هو الغشاء الأكثر شيوعا وتوجد به فتحة في الوسط.

* غشاء بكارة بفتحة تكون إما عمودية أو أفقية.

* غشاء بكارة غربالي: هو غشاء به عدة ثقوب صغيرة.

وفي بعض الحالات النادرة تولد الفتاة بغشاء مسدود بالكامل، أي بدون فتحة في الوسط لكي يخرج منها دم الحيض، لذا لا يتم اكتشاف هذا الغشاء إلا عندما تبلغ الفتاة، لأن الفتاة عند حلول موعد الحيض تشعر بآلام لا تطاق في أسفل البطن بسبب تجمع الدماء في المهبل و هذا ما يستدعي إجراء عملية جراحية لفتح ثغرة في الغشاء تسمح بمرور دم الحيض.

كما يوجد هناك غشاء بكارة مرن: هو غشاء لا يتمزق بسهولة و في بعض الأحيان لا يتمزق إلا أثناء الولادة الأولى.



يثير موضوع غشاء البكارة بكل ما يشاع حوله من حقائق وخرافات الكثير من المخاوف لدى الفتيات، خاصة في المجتمع الشرقي الملتزم. لأن فض غشاء البكارة ونزول بعض قطرات من الدم يعد عند أغلبية الأسر العربية دليلاً على عذرية العروس الذي يقيها من الشبهات واتهامات ممارسة الجنس خارج إطار الزواج الشرعي.

لذا فموضوع غشاء البكارة المطاطي يثير جدلاً واسعاً يمكن أن يسبب الكثير من المشكلات المجتمعية. هنا يتوجب على الجميع أن يتحصن بالمعرفة والمعلومات الكافية حول هذا الموضوع وخاصة أنتِ آنستي لكون هذا الموضوع يهمكِ بالدرجة الأولى.

تعرف تعرف ما هو غشاء البكارة؟

غشاء البكارة هو غشاء نسيجي طبيعي يتواجد في فرج الأنثى. يقع بين الأعضاء التناسلية الخارجية أي الفرج والأعضاء التناسلية الداخلية أي المهبل. يكون موجود منذ الولادة وهو على عكس تصور الكثيرين ليس غشاءً مصمتاً. لكنه، عبارة عن حلقة مركزها مفتوح وذلك للسماح بتدفق دم الحيض من الرحم إلى خارج الجسم عند البلوغ. له العديد من الأنواع. يتم تمزيقه أثناء الاتصال الجنسي عند إيلاج العضو الذكري بشكل كامل.

أنواع وأشكال غشاء البكارة

غشاء البكارة له العديد من الأشكال والأنواع التي تختلف من فتاة لأخرى وذلك حسب شكل الفتحة التي توجد به وتشمل بعض هذه الأنواع الآتي.

- النوع الدائري أو الحلقة الدائرية وهو النوع الأكثر شيوعاً لدى أغلب الإناث ويكون بشكل الدائرة العادية.

- الغشاء الغربالي، يشبه الغربال في شكله حيث يوجد به العديد من الفتحات الصغيرة المتجاورة.

- الغشاء المصمت وهو عيب خلقي حيث لا يتواجد في الغشاء أي فتحات. تظهر المشكلة عندما تبلغ الفتاة ويتراكم دم الحيض بداخل الرحم. يتطلب الأمر التدخل الجراحي لإحداث فتحة لتصريف دم الحيض لتجنب المضاعفات الصحية التي قد تصل للوفاة.

- الغشاء المطاطي، تكون فتحة غشاء البكارة المطاطي كبيرة ومتسعة لدرجة أن يكون الغشاء على هيئة حلقة صغيرة على جوانب فتحة المهبل. حيث لا يتم فض الغشاء بسهولة عند الاتصال الجنسي وإيلاج العضو الذكري.

ما هى طريقة عمل مشكلة غشاء البكارة المطاطي؟

هناك حالات لفض غشاء البكارة لا يحدث فيها نزول الدم. أهم هذه الحالات وجود الغشاء المطاطي. هنا تأتي أهمية وفائدة وفائدة الثقافة الجنسية خاصة في مثل هذه الحالات تجنباً للشك في عذرية الفتاة وتلافياً للمشاكل وعيوب وعيوب الممكن حدوثها.

عندما يكون الغشاء مطاطياً فهو يتمدد أثناء الإتصال الجنسي مع ولوج العضو الذكرى ويبقى سليماً تماماً ولا يتمزق، لذا لا يعقب الاتصال الجنسي أي نزول للدم. أهم شيء يجب إدراكه أنه لا يتم فض غشاء البكارة المطاطي حتى مع تكرار الاتصال الجنسي.

يتطلب غالباً فض غشاء البكارة المطاطي التدخل الطبي. حيث يعمل الطبيب المختص بإحداث جرح على مستوى غشاء البكارة ليتمكن الزوج فيما بعد، القيام بعملية الإيلاج بالشكل الصحيح.

نصائح للفتيات ذوات غشاء البكارة المطاطي

المعتقد الشائع بين الكثير من الأشخاص في المجتمعات وخاصةً المجتمع الشرقي الملتزم أن فض غشاء البكارة مع نزول الدم هو دليل عذرية الفتاة وتأكيد على عدم ممارستها للجنس خارج إطار الزواج الشرعي. لذا فإن عدم نزول الدم أثناء أول اتصال جنسي للفتاة مع زوجها يمكن أن يسبب لها العديد من المشاكل وعيوب وعيوب والشبهات حول عذريتها.

ننصحكِ بمراجعة الطبيب النسائي المختص قبل زواجكِ لتحديد نوع غشاء بكارتكِ مع توضيح الأمر لزوجكِ المستقبلي، ليكون مطلعاً على تفاصيل الأمر برفقتكِ، ذلك لمحي أي إلتباس يمكن أن يقع فيما بعد.

في حال ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ ولم ينزل دم، يمكنكِ كذلك اللجوء للطبيب المختص لتحديد سبب عدم نزول الدم عند الإتصال الجنسي.