أكثر طرق ووسائل المداعبة والاثاره قبل الجماع

أكثر طرق ووسائل المداعبة والاثاره قبل الجماع

المداعبة والاثاره قبل الجماع

تنتمي المداعبة إلى مفهوم السلوكيات قبل الاتصال الجنسي.
تتأثر هذه السلوكيات البشرية بالثقافة والتقاليد.
بعض السلوكيات مشتركة بين الجميع ، مثل الاتصال بالعين والابتسام والحميمية الجسدية.
[1] المداعبة هي واحدة من أفضل الطرق من الأداء الجنسي ، يستفيد الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب بشكل كبير من المداعبة لإرضاء أزواجهم ، وكلما طالت عملية المداعبة ، زاد الاتصال الجنسي لإرضاء كلا الشريكين ، والجماع مهم بشكل خاص للنساء.
[2] تحتاج النساء إلى المداعبة لتحقيق الإثارة التي يحتاجونها لتحقيق النشوة الجنسية ، وتعلم النساء أنهن بحاجة إلى وقت أطول من الرجال للإثارة الجنسية.
[3]


أكثر طرق المداعبة إثارة

لا توجد مداعبة جيدة أو سيئة ، فهي قضية نسبية بين الزوج والزوجة ، ومدة المداعبة ، [4] وإليك بعضطرق المداعبة:

    المحادثة الحميمة:

بالحديث عن المشاعر والمشاعر وما يرغب فيه كل زوج أو زوجة لبعضهما البعض.
[4]
    الاتصال الجسدي:

عن طريق التمسيد بالوجه ، ضع أصابعك على جذور الشعر ، ولمس قيعان الذراعين ، ولمس المنطقة الوسطى.
[5]
    التدليك:

للتدليك تأثير إيجابي على العقل والجسم ، ومن الأفضل أن تبدأ هذه الحالات من القدم إلى الأعلى ، والاستجابة لطلبات شريكك ، واستخدام زيوت مرطبة.
[5]
    المناطق الحساسة للمس:

يحتوي جسم الإنسان على العديد من المناطق الحساسة التي يمكن لمسها وتقبيلها لزيادة المتعة الجنسية.
    الجلد على الجلد:

هذا يعني عادة الحضن ، حيث أن الاحتكاك بين الجسم يزيد من الإثارة الجنسية.
[5]
    الاستحمام بالماء الساخن والصابون:

يمكن أن يؤدي ملامسة الجلد الساخن والرطب إلى زيادة العلاقة الحميمة بشكل كبير ، لذلك قد يجد بعض الناس أن الجماع هو أحدأكثر الأفعال الجنسية متعة أثناء الاستحمام.
[5]
    تغيير درجة حرارة جسمك:

ضعي مكعبات ثلج على جسمك أو ارفعي الريش الناعم واللسان.
[5]


التحضير للمداعبة

توجد بعض الأفعال التي يمكنها أن تحضّر جوًّا مناسبًا للبدء بالمداعبة، ومن هذه الأفعال ما يلي:[٥]

  • إضاءة بعض الشموع:

    تعرف الشموع بقدرتها على إضفاء جوّ رومانسي مناسب للبدء بالمداعبة، وهي رخيصة الثمن، ويفضل وضعها في جميع غرف المنزل المتوقع بدء المداعبة بها.
  • تشغيل بعض الموسيقى:

    يفضل البعض وضع موسيقى ملامسة للروح في غرف النوم؛ وذلك لتحسين المزاج والجو العاطفي.
  • الرقص:

    يؤدي تلامس الأجسام البسيط واللطيف إلى زيادة الحميمية وتهيئ الأجواء لممارسة المداعبة، ويمكن التعري من الملابس خلال ذلك، مما يزيد من الإثارة الجنسية.


المداعبة المطولة

لا يمكن معرفة ما يفضله الزوج أو الزوجة من المداعبة دون التحدث بالأمر، ويلاحظ بأن الكثير من الأزواج لا يتحدثون عن الجماع إلا أثناء هذه العملية، ويفضل التحدث دائمًا عن المداعبة بين الأزواج، وعما يفضله كلّ من الزوجين أثناء هذا الأمر، كما يفضل التحدث عن المداعبة خارج غرفة النوم؛ وذلك لسهولة خوض هذه المحادثات عندما لا يكون الزوجان بصدد البدء بالعلاقة الحميمية،[٤] وتطلق المداعبة استجابات فيسيولوجية وجسمانية تزيد من المتعة تجاه العملية الجنسية، وفيما يلي توضيح لهذه الاستجابات:[٥]

  • على الصعيد الفيسيولوجي:

    تزيد المداعبة من الشعور الجيد أثناء الجماع، وتبني المداعبة حميمية عاطفية تزيد من الاتصال بين الأزواج داخل وخارج غرفة النوم، كما تقلل هذه العملية من موانع أو كوابح العملية الجنسية، فعلى صعيد المثال تقلل المداعبة من مشكلة قلة الدافع الجنسي الناتج عن الضغط النفسي، ويعرف التقبيل بأنه قادر على إفراز مواد كيميائية تقلل من إفراز هرمون التوتر.
  • على الصعيد الجسماني:

    تهيئالمداعبة الجسد لعمليةالجماع من خلال رفع الشهوة والرغبة الجنسية، مما يؤدي إلى حدوث ما يلي من استجابات جسمانية:[٥]
    • زيادة في معدل ضربات القلب ودقاته وضغط الدم.
    • توسع الأوعية الدموية خاصة في الأعضاء التناسلية.
    • تدفق المزيد من الدم إلى كلّ من البظر، والشفران، والقضيب، مما يؤدي إلى الانتفاخ.
    • انتفاخ الصدر والحلمات.
    • ترطيب المهبل من خلال زيادة الإفرازات المهبلية، مما يؤدي إلى تقليل الألم وزيادة المتعة.


طرق تحسين الآداء الجنسي بجانب المداعبة

فيما يلي بعض الطرق التي تحسن من الآداء الجنسي:[٢]

الإقلاع عن التدخين:

يؤدي التدخين إلى ارتفاع ضغط الدم والعديد من مشاكل القلب التي تؤثر على الانتصاب.
أظهرت العديد من الدراسات أن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يحسن الأداء الجنسي ويقلل من خطر الإصابة بضعف الانتصاب.
التمرين:

لا يمكن لممارسة الرياضة أن تحسن الأداء الجنسي فحسب ، بل يمكنها أيضًا أن تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب ، وتحسن الصحة العامة للجسم ، وتساعد الرجال على التخلص من المشاكل النفسية مثل القلق ، مما يسمح لهم بالشعور بتحسن تجاه أجسادهم.
استخدم أشياء جديدة أو طرقًا جديدة:

ليس الأمر كما لو أن معظم الأزواج يجعلون الجماع روتينًا ، فهو يقلل من المتعة ، لذلك هم أكثر استعدادًا للانخراط في أنشطة جنسية جديدة وتغيير وضعهم من وقت لآخر.
العلاجات العشبية:

هناك علاجات عشبية يمكن أن تحسن الرضا الجنسي وتعالج بعض المشاكل الجنسية مثل ضعف الانتصاب والزعفران والجينسنغ من أفضل هذه الأعشاب ومن الأفضل استشارة الطبيب قبل البدء في أي علاجات منزلية أو عشبية لمثل هذه المشاكل .
  • تقنية البدء والتوقف:

    يمارس هذه التقنية معظم الرجال الذين يودون استمرار العلاقة الحميمية لفترة أطول، وذلك من خلال التوقف عن الأنشطة الجنسية بمجرد الإحساس بقدوم عملية القذف وأخذ نفس عميق بين التوقف والبدء من جديد، ويمكن تكرار هذه العملية أكثر من مرة خلال الجلسة الواحدة.
  • السيطرة على الضغط والتوتر النفسيين:

    يؤثر هذان الأمران سلبًا على عملية الانتصاب والحفاظ عليها، وهذا الأمر يقلل من اهتمام الرجل بالعلاقة الحميمية، ومن طرق السيطرة على التوتر أو الضغط النفسي ما يلي:

    • ممارسة التمارين الرياضية.
    • أخذ قسطٍ كافٍ من النوم.
    • تحسين العلاقة بين الزوجين.
    • التأمل.
    • ممارسة الهوايات المفضلة.

The most exciting way to spare 

مشاركة المقال

مختارات من (الصحة الجنسية )

تصفح أيضاً

اغلاق