طريقة كيف أصبح نظيفة

طريقة كيف أصبح نظيفة

النظافة الشخصية

تعد المحافظة على نظافة الجسم من أهم الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار؛ لأن الأمر لا يتعلق بإطلالة الشخص فقط بل بتعرضه لأمراض ومشاكل وعيوب صحية مختلفة تنتج نتيجة إهمالها، ولا يتوقف الأمر على الاهتمام بنظافة جزء معين فقط؛ بل يشمل جميع أنحاء الجسم، وفيما يتعلق بالنظافة الشخصية للمرأة كونها الأكثر تعرضا للإفرازات وغيرها من الأمور؛ لذلك سوف نتناول فيما يلي طريقة تنظيف الجسم الحفاظ عليه.


نظافة الجسم عموما

  • فيما يتعلق بنظافة الرأس يجب غسل وتنظيف الشعر دائما، والمحافظة على تمشيطه وتسريحه يوميا أكثر من مرة، إضافة إلى ضرورة قصه بشكل منتظم، مع مراعاة استخدام الشامبو والبلسم المناسبين.
  • نظافة الفم والأسنان من خلال غسلها بعد تناول الطعام مباشرة وتحديدا قبل التوجه للنوم؛ للوقاية من مشاكل وعيوب الأسنان وتسوسها.
  • غسل اليدين بالماء والصابون جيدا، أكثر من مرة، تحديدا بعد الخروج من الحمام، وتناول الطعام، وتجفيفهما بعد ذلك.
  • استخدام منشفة خاصة لتجفيف الجسم، بحيث تكون قطنية وناعمة.
  • استخدام ليفة خاصة أيضا وتغييرها باستمرار؛ لتجنب انتقال البكتيريا والميكروبات المختلفة.
  • ارتداء ملابس مريحة، تحديدا الداخلية منها، وضرورة تغييرها وتبديلها باستمرار، وتجنب الصناعية؛ لأنها لا تمتص الرطوبة أو العرق، كما أنها تسبب الكثير من الروائح الكريهة، وبالتالي تزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض والالتهابات التي تسبب حكة مستمرة.
  • استخدام الفوط اليومية التي تساهم في الحفاظ على نظافة الملابس الداخلية؛ لأنها تستطيع امتصاص إفرازات الجسم المختلفة، وكذلك الرطوبة.


نظافة المنطقة الحساسة

من أكثر مناطق الجسم حساسية وتعرضا للمشاكل وعيوب عند عدم الاهتمام بنظافتها؛ نتيجة وجود إفرازات فيها، والتي يسبب تراكمها إلى التهابات جلدية، كما أن الاستخدام المفرط بالصابون يؤدي إلى تحسس وتهيج المنطقة؛ لذلك ينصح هنا باستخدام صابون طبي لتجنب ذلك كله، كما يمكن استخدام غسول طبي لتنظيف الأجزاء الداخلية، ومن ثم تجفيفها بمنشفة قطنية.


النظافة أثناء الدورة الشهرية

تصبح المنطقة التناسلية أثناء الدورة الشهرية أكثر عرضة للميكروبات من بكتيريا وفطريات، وظهور الرائحة الكريهة؛ ولتجنب ذلك كله يجب تغيير الفوظ الصحية أكثر من مرة يوميا، وينصح بعدم وضعها لمدة تزيد عن ثماني ساعات، كما يجب تشطيف المنطقة بالماء جيدا، ويمكن الاستعانة بغسول طبي لتفادي ظهور روائح كريهة.


النظافة بعد العلاقة الحميمة

من أكثر الأمور التي تسبب ظهور رائحة كريهة للجسم، هو الإفرازات الناتجة عن العلاقة الحميمة وعدم الاهتمام بنظافة الجسم بعد انتهائها؛ لذلك يجب دائما الاستحمام بالماء والصابون، أو استخدام الغسول فورا، باستثناء الحالة التي يخطط فيها الزوجان للإنجاب، هنا يجب الانتظار ساعتين على الأقل قبل الاغتسال.