طريقة كيف نحافظ على المرافق العمومية

طريقة كيف نحافظ على المرافق العمومية

المرافق العامة

يتكون أي مجتمع من مجموعة كبيرة من الناس المختلفين فيما بينهم من حيث الشكل والدين والعمر والجنس وغيرها من الاختلافات ويتفاعلون معا؛ كل يقدم خدمة للآخر حسب قدرته، ويتم تنظيم أمور هذا المجتمع من قبل جماعة معينة من الناس، حيث يقدمون خدمات معينة لأفراد المجتمع لمساعدتهم على العيش بكل راحة واطمئنان، ومن الخدمات التي يديرها مسؤولو المجتمع المرافق العامة التي يستخدمها الجميع بمقابل أو دون مقابل بما يسمى بالممتلكات العامة مثل: الحدائق، والمتنزهات، ودورات المياه، والمستشفيات، والمراكز الصحية، والمدارس، والجامعات وغيرها من المرافق التي تعتبرملكا لجميع أفراد المجتمع دون استثناء، فقد حثنا ديننا الحنيف على الاهتمام بهذه الممتلكات والمحافظة عليها من التلف والدمار؛ ليستمتع بها الجميع؛ ولتقضي حاجة البعض الذين لا يستطيعون دفع المبالغ المالية الكبيرة للدخول إلى بعض المرافق مثل الحدائق والمتنزهات، فهذه الممتلكات ملكا للجميع، فطريقة كيف يمكن المحافظة عليها وحمايتها.


طرق ووسائل المحافظة على الممتلكات العامة

  • على من يزرون الحدائق العامة والمنتزهات للتنزه المحافظة على النظافة العامة فيها، وعدم رمي الأوساخ والفضلات فيها بعد استخدامها؛ فعلى من يستخدم دورات المياه مثلا أن يتأكد من نظافتها عند خروجه بحيث يسمح لشخص آخر باستخدامها بعده، والحرص على عدم رمي مخلفات الرحلة من الأكل والشرب في أماكنهم بعد انتهاء الرحلة.
  • القيام بعمليات ترميم تطوعية للممتلكات العامة التي تحتاج إلى ترميم وإصلاح، فليس على الدولة فقط إصلاح الأعطال وإنما يجب أن يشارك المواطنون فيها لأن هذه المرافق تهمهم ويستفيدون منها.

المحافظة على الأسرة وجميع أجزاء المستشفيات، والانتهاء والتخلص من أي مخلفات قد تتواجد لدى المريض وعدم تركها مكانها، حيث يوجد دائما من يحتاجها.

  • عدم الرسم على جدران المرافق مثل المدارس أو الجامعات أو المستشفيات.
  • استخدام الأماكن المخصصة في المنتزة أو الحديقة للشواء واستخدام النار والفحم، فهناك بعض الأعشاب والأشجار سريعة الاشتعال.
  • المحافظة على الكراسي وأماكن الجلوس أو الوقوف وعدم العبث بها أو محاولة كسرها لأي سبب كان.
  • تجنب قطف الأزهار أو الثمار أو العبث بأي نوع من النباتات الموجودة في الحدائق العامة أو المنتزهات أو أي مكان قد تتواجد فيه، فهي وضعت للاستمتاع بها.
  • المحافظة على سلامة أعمدة الإنارة وعدم كسرها أو الكتابة عليها.


على مسؤولي المجتمع تخصيص خطوط ساخنة لمحاولة التبليغ عن أي عبث قد يشاهد، فهناك بعض الأشخاص لا يستجيبون إلا بالعقوبة الرادعة، كما يجب عمل النشرات التوعوية لتوزيعها على الناس والمحاضرات الثقافية والمدارس والجامعات؛ لتوضيح أهمية وفائدة المرافق العامة وأهمية وفائدة المحافظة عليها.


لا تنس عزيزي القارىء أن نظافة المرافق العامة تدل على رقي أصحابها وتعطي صورة جميلة لكل زائر يأتي من خارج هذا المجتمع.