تفسير خروج الدم من الفم

تفسير خروج الدم من الفم

مُقدّمة

يتعرّض بعض النّاس أحياناً لمُشكلة خروج الدّم من الفم، وقد تكونُ هذهِ المُشكلة خطيرةً وتحتاجُ إلى مُراجعة الطّبيب والحصول على العلاج و دواء الفوريّ والمُناسب، وقد تكونُ من المشاكل وعيوب السطحيّة والبسيطة، ولكن في كلا الحالتين على الشخص مُراجعة الطّبيب لعمل الفحوصاتِ اللّازمة والتأكُّد من عدم إصابته بأيِّ مرضٍ جَدّيٍ أو خطيرٍ. وفيما يأتي سنقومُ بذكر بعض التّفسيرات والما هى اسباب لخروج الدّم من الفم.


إقرأ أيضا: رؤية الدم في النوم يخرج وتفسير وتحليل حلم خروج الدم من القدم والايد

تفسير خروج الدّم من الفم

إنَّ خروج خطوطٍ صغيرةٍ أو بقعٍ دمويّةٍ مع اللُّعاب الذي يبصقه الشّخص قد يكونُ نتيجةَ الأسنان واللّثة أو الحلق، ولا يعتبر في هذهِ الحالة من المشاكل وعيوب الخطيرة، وما على الشّخص إلّا مُراجعةُ طبيب الفمِ والأسنان للحصول على العلاج و دواء المُناسب، فغالبيّة الحالات تكون عبارةً عن التهابٍ في اللّثة. وأحياناً أُخرى يتعرّض الشّخص لمُشكلةِ خروج الدّم من الفم وتقيّؤه، في هذهِ الحالة يجب مُراجعة الطّبيب بشكلٍ فوريٍّ وسريعٍ؛ لأنّها من الممكن أن تدُلَّ على وجودِ مُشكلةٍ صحيّةٍ أكبر، وبالأخص إذا كان لونهُ أحمر أو بنيٌّ داكنٌ أو أسودٌ مثل القهوة. قد يؤدّي ابتلاعُ الدّم النّاتج من السُّعال بقوّةٍ أو الرُّعاف للقيءِ الدّموي، لكنّها قد تدُل أيضاً على وجود مُشكلةٍ أكبر وأكثر جدّيةٍ؛ فالنّزيف في الجهاز الهضمي العُلويّ الخاصّ بالشّخص (الفم والمريء والمعدة والأمعاء الدّقيقة ) يكون بسبب القرحة الهضميّة أو الأوعية الدّموية المُمزّقة، وهو سببٌ شائعٌ لتقيّؤِ الدّم، أو من بعض الما هى اسباب الأُخرى لهُ، أهمّها:

  • فشل الكبد الحادّ.
  • اضطراب استخدام الكحول.
  • الأسبرين.
  • الأورام الحميدة في المعدة أو المريء.
  • تليُّف الكبد ( تندُّب الكبد).
  • عيوب الأوعيّة الدّموية في الجهاز الهضميّ.
  • آفة ديولافوا ( الشّريان الذي يبرز خلال جدار البطن ).
  • دودنتس (التهابٌ في الجزء الأول من الأمعاء الدّقيقة ).
  • سرطان المريء.
  • دوالي المريء ( الأوردة المُتَضخِّمة في المريء ).
  • التهاب المريء.
  • تقرُّحات المعدة (انهيار أنسجة بطانة المعدة ).
  • دوالي المعدة ( الأوردة المُتَضخِّمة في المعدة ).
  • التهاب المعدة.
  • مالوري فايس (وهوَ تمزّقٌ في المريء المُرتبط بالضّغط النّاجم عن القيءِ أو السّعال ).
  • الأدوية غير الستيروديّة المضادة للالتهابات.
  • سرطان البنكرياس.
  • التهاب البنكرياس.
  • القرحة الهضميّة.
  • ارتفاع ضغط الدّم في الوريد البابيّ.
  • التقيؤ لفتراتٍ طويلةٍ أو قويّةٍ.
  • سرطان المعدة.


متى يجب مُراجعة الطبيب

  • التّنفس بسُرعةٍ وبصعوبةٍ.
  • الدّوخة أو الدّوار بعد الوقوف.
  • رؤيةٌ مشوّشةٌ أو غير واضحةٍ.
  • الإغماء المُفاجىء.
  • الارتباك.
  • الغثيان.
  • بشرةٌ شاحبةٌ باردةٌ ورطبةٌ.
  • انخفاض كمّية البول أو الرّغبة في التبوّل.

وفي حال ظهور أيٍّ من الأعراض السّابقة، والتّي تكونُ مُصاحبةً لتقيّؤ الدّم، يجب مُراجعة الطّبيب أو الذّهاب إلى المُستشفى على الفور للحصول على العلاج و دواء والفحوصات اللّازمة.

مشاركة المقال

مختارات من (أمراض الجهاز الهضمي )

تصفح أيضاً

اغلاق