طريقة تغذية الرضيع

طريقة تغذية الرضيع

كيف يمكنك إطعام المولود الجديد هو القرار الأول التي سوف تتخذه حول تغذية طفلك ، لنلقي نظرة فاحصة على هذه المبادئ التوجيهية للتغذية و زجاجة الرضاعة حتى تتمكن من إتخاذ قرار مستنير.


الثدي أو الزجاجة؟


يوصي الخبراء الطبيين بالرضاعة الطبيعية بوصفها الخيار الاحسن وأفضل لحديثي الولادة ، على وجه التحديد، و توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) أن الأطفال يحتاجون لرضاعة الطبيعية بشكل حصري لمدة 6 شهور الأولى ، بعدها يمكن إدخال الأطعمة الصلبة البسيطة ، و يجب أن تستمر الرضاعة الطبيعية خلال السنة الأولى من العمر ، وما بعده إذا رغبت في ذلك إلى عمر السنتين .


قد لا تكون الرضاعة الطبيعية الخيار الاحسن وأفضل لجميع النساء ، وإتخاذ قرار حول الرضاعة الطبيعية أو زجاجة التغذية عادة ما يقوم على مستوى راحة الأم مع الرضاعة الطبيعية لطفل ، فضلاً عن أسلوب حياتها، ولكن الرضاعة الطبيعية قد لا يكون موصى بها لبعض الأمهات والرضع خاصةً مع وجود بعض الحالات المرضية التي يفضل فيها عدم الإرضاع ، إذا كان لديك أي أسئلة حول الرضاعة الطبيعية مع وجود حالة مرضية فعليك بالتحدث مع طبيب الاطفال الخاص بك.

تذكر، سيتم تلبية احتياجات طفلك الغذائية والعاطفية سواءً بالإرضاع الطبيعي أو الحليب الصناعي .


حول الرضاعة الطبيعية :-


الرضاعة الطبيعية المولود الجديد لديه العديد من المزايا ، وربما الأهم من ذلك، أن حليب الأم هو الغذاء المثالي لنظام الهضمي لطفل ، كما أنه يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الأطفال حديثي الولادة، وكافة مكوناته - اللكتوز، بروتين (مصل اللبن والكازين)، والدهون – التي يتم هضمها بسهولة من قبل النظام غير الناضج للمولود الجديد ، الصيغ التجارية هي محاولة لتقليد حليب الأم، وتأتي على مستويات عالية، ولكنها لا يمكن أن تناسب الطفل كحليب الأم الطبيعي ، وبالإضافة إلى ذلك فحليب الأم يحتوي على الأجسام المضادة التي تساعد على حماية الرضع من مجموعة واسعة من الأمراض المعدية، بما في ذلك الإسهال. وتشير الدراسات إلى أن الأطفال اللذين يحظون بالرضاعة الطبيعية هم أقل عرضة لتطوير مشاكل وعيوب طبية معينة، بما في ذلك مرض السكري، وإرتفاع الكوليسترول في الدم، والربو، والحساسية ، و الرضاعة الطبيعية قد تقلل أيضاً من إحتمالات معاناة الطفل من زيادة الوزن أو السمنة.


الرضاعة الطبيعية تعتبر مفيدةً كذلك بالنسبة للأمهات أيضًا ، حيث تحرق السعرات الحرارية وتساعد على تقلص الرحم، لذلك فالأمهات المرضعات يستعدن الشكل الطبيعي لهم بوقت أسرع ، ويقال بأن الرضاعة الطبيعية تحمي الأم أيضاً من سرطان الثدي والمبيض.

مذكرات يوميه - نوع غشاء البكاره - الحروف الابجدية - كلام رومانسي - شهر 12 - كلام عن الام - خواطر حب - صفحات القرآن - الجري السريع - محيط المستطيل - كلام جميل عن الحب - كلمات عن الام - كلام في الحب - عبارات تهاني - كلام حب و عشق - طرق إثارة - دعاء للمريض - كلام حلو - الحروف العربية - قناة السويس - العشق - دعاء للميت - محيط المثلث - ادعية رمضان - الوضوء الأكبر - أعرف نوع الجنين - كلام جميل