كيف تحفظ بسرعة ولا تنسى

كيف تحفظ بسرعة ولا تنسى

الذاكرة

يقوم عمل المخ على مراحل رئيسية هي استقبال المعلومات، وحفظها، واسترجاعها عند الحاجة، وتختلف درجات قدرة المخ على القيام بتلك العمليات وفقاً لعدّة عوامل منها القدرات الشخصية لكلّ فرد، والسن، والنشاط البدنيّ والذهنيّ الذي يعتمد بدوره على التغذية وعلى البيئة المحيطة والمناخ.


ترجع أهمية وفائدة حفظ المعلومات إلى كونها الطريقة الوحيدة للتعلم، فرغم القول بأن الحفظ ليس من الوسائل المناسبة للتعلّم إلا أنّ ذلك القول تجافيه الدقة، حيث إن التلقين هو الذي يعتبر وسيلة قديمة للتعلّم ولا تتيح للمتعلّم إمكانية الإبداع وربط المعلومات ببعضها البعض عن طريق التجربة أو حتى الخيال.


طريقة الحفظ السريع

  • علمنا أنّ التلقين لا يعني التعلّم الصحيح الذي يتيح ثبات المعلومات وإمكانيّة ربطها بالمعلومات الأخرى والخروج بنتائج جديدة، ويمكن للشخص أن يكرّر الكلام المكتوب أمامه عدّة مرّات فيحفظه، ولكن سيواجه مشاكل وعيوب عند محاولة استرجاع المعلومات أثناء الإمتحان أو عند الحاجة بشكل عام، لذا فإنّ الوسيلة المثلى للحفظ السريع هي بإدراك النص المكتوب لتسيهل حفظه واسترجاعه.
  • التنظيم هو مفتاح عملية الحفظ السريع، يجب تنظيم اليوم بالكامل بدءاً من عدد ساعات النوم، والاستيقاظ مبكراً للبدء في عملية الحفظ؛ لأنّ المخ يعمل في ذلك الوقت بصورة احسن وأفضل بالإضافة إلى الهدوء في ساعات الصباح، كما يجب تنظيم الطعام والحرص على عدم امتلاء المعدة وكذلك عدم الشعور بالجوع.
  • يجب اختيار مكان الحفظ بحرص، حيث يفضّل أن يكون غرفة مغلقة تحتوي على أقل عدد من الأثاث والقطع التي يمكن أن تسبّب الإلهاء، يفضّل الابتعاد عن الهاتف والكمبيوتر إلا إذا كانوا مستخدمين في الحفظ، والبدء في إضاءة قويّة وطبيعيّة.
  • يتمّ البدء بتحضير جدول حفظ تقسم فيه المعلومات إلى أجزاء يتم حفظها في عدد ساعات معينة، مع الانتباه لإعطاء وقت أكبر للحفظ؛ لأنّ الطريقة تعتمد في الأساس على تثبيت المعلومات، وكذلك عدم توقّع نتائج مبهرة في البداية والعمل على التركيز قدر المستطاع.
  • يبدأ الحفظ بالقراءة بصوت عالي للفقرة أو الفقرات المراد حفظها، مع وضع علامات و دلائل تحت الكلمات وعبارات أو الجمل المفتاحية التي تمكن الدارس من تقسيم النص، وبعدها يبدأ الشخص في شرح الفقرات التي قرأها لنفسه بصوت عال، وبعدها القراءة مرة ثانية مع التركيز على النقاط المفتاحية، وأخيراً يتم شرح النص مرة أخرى من دون النظر إلى الورق.
  • بعد الانتهاء يفضّل أخذ استراحة قصيرة لمدة لا تتجاوز خمس دقائق، ومن ثمّ محاولة استرجاع النصّ مرّة أخرى، وستكون النتيجة مفاجئة في القدرة على استعادة المعلومة بسهولة مرّة أخرى، وإن كان النص مدرسياً وتوجد أسئلة عليه فيجب العمل على إجابتها.
اذكار الصباح - نوع غشاء البكاره - الحروف الابجدية - كلام رومانسي - شهر 12 - كلام عن الام - كلام جميل - صفحات القرآن - الجري السريع - ترددات القنوات - كلام جميل عن الحب - كلمات عن الام - كلام في الحب - عبارات تهاني - كلام حب و عشق - طرق إثارة - دعاء للمريض - كلام حلو - الحروف العربية - العشق - دعاء للميت - تفسير أحلام - ادعية رمضان - الوضوء الأكبر - أعرف نوع الجنين - كلام جميل